دولة أوروبية تعلن العودة للإغلاق الشامل بسبب كورونا

عربي دولي
نشر: 2021-12-18 21:51 آخر تحديث: 2021-12-18 21:53
دولة أوروبية تعلن العودة للإغلاق الشامل بسبب كورونا
دولة أوروبية تعلن العودة للإغلاق الشامل بسبب كورونا

أعلن رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي السبت "إغلاق" البلاد في فترة عيد الميلاد في قرار يرمي إلى احتواء التفشي المتسارع للمتحورة أوميكرون من فيروس كورونا.


اقرأ أيضاً : ناقوس خطر.. إصابات أوميكرون تتضاعف في هذه المناطق


واوضح روتي أن كل المحال غير الأساسية والمطاعم والحانات ودور السينما والمتاحف والمسارح يجب أن تُغلق اعتبارا من يوم الأحد حتى 14 كانون الثاني، فيما ستُغلق المدارس حتى التاسع من كانون الثاني على أقرب تقدير.

كذلك سيُخفّض عدد الزوار المسموح باستقبالهم في منزل واحد من أربعة إلى اثنين، باستثناء يوم عيد الميلاد في 25 كانون الأول/ديسمبر.

وقال روتي في مؤتمر صحافي متلفز "أقف هنا الليلة بحزن. ولاختصار الأمر بجملة واحدة، سيفرض إغلاق في هولندا اعتبارا من الغد".

وتابع "إنه أمر لا يمكن تجنّبه مع الموجة الخامسة (من التفشي) ومع تفشي أوميكرون بأسرع مما كنا نخشى. علينا ان نتدخل الآن احترازيا".

وفي المؤتمر الصحافي، قال رئيس هيئة مكافحة تفشي الوباء في هولندا ياب فان ديسل إن المتحورة أوميكرون ستتخطى المتحورة دلتا وتصبح هي المهيمنة في هولندا بحلول نهاية العام.

واضاف "نحن على دراية بأن المتحورة يمكن أن تتجنب الدفاعات من إصابات أو عمليات تلقيح سابقة، خصوصا اذا كان قد مر وقت عليها". 

 "مصدر قلق"

جاء إعلان روتي بعد اجتماع طارئ لمجلس الوزراء، وبعد أربعة أيام فقط من تمديد الحكومة لإجراءاتها السابقة وإعلانها أن المدارس ستبدأ عطلاتها في وقت مبكر.

وامتدت طوابير طويلة أمام المتاجر السبت حيث هرع الناس للتسوق لعيد الميلاد مع ظهور تقارير عن الإجراءات الجديدة.

وقال ايمن ماسوري البالغ 19 عاما لفرانس برس "هناك اكتظاظ، لكنني أتيت قبل عطلة عيد الميلاد لشراء هدايا، يبدو أن إغلاقا جديدا على الطريق".

وأدت القيود التي فرضتها هولندا لكبح كوفيد الى انخفاض في الإصابات بنسبة 21 بالمئة في الأسبوع من 7 إلى 14 كانون الأول، وفقا لبيانات السلطات الصحية الرسمية.

كما سجلت هولندا "انخفاضا طفيفا" في حالات دخول المستشفيات، لكن السلطات شددت على أن أوميكرون لا يزال "مصدر قلق".

وتلقى نحو 86 بالمئة من الهولنديين اللقاح المضاد لكوفيد.


اقرأ أيضاً : فرنسا: 10% من إصابات كورونا الجديدة قد تكون أوميكرون


لكن الحملة لإعطاء جرعة التعزيز لا تزال بطيئة، وقال وزير الصحة هوغو دي يونغي أن جميع الاشخاص ما فوق 18 عاما سيتلقون دعوة بحلول 7 كانون الثاني.

وخففت هولندا معظم إجراءات التباعد الاجتماعي في أيلول، لكن بحلول تشرين الثاني عادت الإصابات لتسجل مستويات قياسية بأكثر من 20 ألفا يوميا.

وأثارت القيود المفروضة اعتراضات كبيرة في هولندا، حيث اندلعت أعمال شغب في روتردام ولاهاي ومدن أخرى في أواخر تشرين الثاني.

أخبار ذات صلة

newsletter