القرعة تضع المنتخب الوطني لكرة اليد في مجموعة صعبة

رياضة
نشر: 2021-12-06 18:17 آخر تحديث: 2021-12-06 18:19
حفل القرعة
حفل القرعة

أوقعت قرعة البطولة الآسيوية العشرين لكرة اليد، التي تقام في المدة من 18 إلى 31 كانون الثاني المقبل، في مدينة الظهران السعودية، المنتخب الوطني في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات كوريا الجنوبية والكويت وسنغافورة.


اقرأ أيضاً : اللجنة المنظمة لكأس العرب تقرر إلغاء اشتراط بطاقة المشجع لدخول الملاعب


وأسفرت القرعة التي سحبت اليوم الاثنين في مركز إثراء في المنطقة الشرقية في السعودية، عن وقوع منتخبات السعودية وإيران وأستراليا والهند في المجموعة الثانية، فيما ضمت المجموعة الثالثة منتخبات قطر والإمارات والعراق وسلطنة عمان، أما المجموعة الرابعة فضمت منتخبات اليابان والبحرين وهونغ كونغ وأوزبكستان وفيتنام.

وبحسب تعليمات البطولة، يتأهل إلى الدور ربع النهائي الفريقان الحاصلان على المركزين الأول والثاني من كل مجموعة، في الوقت الذي خصص فيه الاتحاد الدولي 5 مقاعد للقارة الآسيوية لغايات التأهل إلى بطولة العالم المقبلة في السويد وبولندا مطلع العام 2023.

وقبل سحب القرعة صُنّفت منتخبات قطر بصفته حامل لقب النسخة الماضية، وكوريا الجنوبية بصفته وصيف البطل، والمنتخب السعودي، بصفته البلد المنظم، ضمن المستوى الأول، وجاءت منتخبات البحرين والإمارات وإيران والكويت ضمن المستوى الثاني، وفي المستوى الثالث جاءت منتخبات الأردن والعراق وأستراليا وهونغ كونغ، أما سنغافورة والهند وعمان وأوزبكستان وفيتنام فجاءت في المستوى الرابع.

وعبر رئيس الاتحاد الأردني تيسير المنسي عن سروره بعودة مشاركة المنتخب الوطني في هذه البطولة بعد غياب دام 10 سنوات، موضحا أن وجود المنتخب في مثل هذه البطولات يساعد كثيرا على تطوير المستوى الفني، و"هذا ما نسعى إليه"، وفق المنسي.

وووصف المنسي المجموعة الأولى بالقوية، نظرا إلى أنها تضم متخبات عريقة ولها باع طويل في اللعبة مثل كوريا الجنوبية والكويت، لافتا إلى أن المنتخب الوطني يملك فرص كثيرة تعزز من ظهوره الطيب في هذه البطولة.


اقرأ أيضاً : الجنيدي يحقق برونزية بطولة العالم لرفع الاثقال البارالمبية


وهذا ما أكده أيضا نائب رئيس الاتحاد عضو لجنة المنتخبات الوطنية معين الشريف، الذي شدد على أن المنتخب الوطني يملك فرصة كبيرة في تخطي الدور الأول والانتقال إلى الدور ربع النهائي، وهذا يتطلب التعامل مع مباراة الكويت "المصيرية" وفق عوامل متعددة، سيتعامل معها الجهاز الفني بكل اقتدار، لافتا إلى أن عودة مشاركة المنتخب الوطني في البطولة الآسيوية أصبحت ضرورية جدا في المرحلة الحالية التي يسعى فيها الاتحاد إلى تطوير المستوى الفني لجميع المنتخبات الوطنية.

ووصف مدرب المنتخب الوطني مهند المنسي المجموعة الأولى بالقوية، التي سيسعى فيها المنتخب الوطني إلى تحقيق فوزين على المنتخبين الكويتي والسنغافوري، ومن ثم التأهل إلى الدور ربع النهائي، في الوقت الذي أشار فيه إلى التطور الفني الذي اصاب أداء المنتخب الكويتي، وما ظهر عليه في البطولة الماضية وحقق فيها نتائج قوية، مؤكدا أن الفريق يملك فرص تحصيل مركز جيد بين المنتخبات الأخرى.

 

أخبار ذات صلة

newsletter