فلسطين.. 58 منزلا في حي وادي ياصول بسلوان مهددة بالهدم

فلسطين
نشر: 2021-11-29 11:49 آخر تحديث: 2021-11-29 11:49
لحظة هدم آليات الاحتلال الإسرائيلي أحد المحلات التجارية في سلوان
لحظة هدم آليات الاحتلال الإسرائيلي أحد المحلات التجارية في سلوان

رفضت محكمة الاحتلال الإسرائيلي استئنافًا تقدم به مواطنون مقدسيون ضد قرار سلطات الاحتلال هدم 58 منزلًا في حي وادي ياصول ببلدة سلوان بالقدس المحتلة، ليصبح متاحا لبلدية الاحتلال تنفيذ عمليات الهدم في أي وقت.


اقرأ أيضاً : إضراب شامل في مرافق ومؤسسات الأونروا


وقال المتحدث باسم أهالي بلدة سلوان فخري أبو دياب، في بيان اليوم الاثنين، إن تهجير أهالي حي وادي ياصول، ستكون بداية للانقضاض على باقي الأحياء الملاصقة والقريبة منه، وخاصة حي البستان ووادي حلوة لإحاطة البلدة القديمة والأقصى بحزام من المستوطنات. ولفت الى أن استهداف وادي ياصول يعتبر نقلة نوعية للاحتلال الذي كان يهدم منزلا او عمارة سكنية والآن بدأ بسياسة هدم جماعي لأحياء بأكملها، مشيرا الى ان الاحتلال بدأ بشكل فعلي، تنفيذ مشروع "الحوض المقدس" من الشيخ جراح الى سلوان.

وحول جذور القضية في وادي ياصول قال أبو دياب ان "84 منزلا تسلمت اوامر هدم في الحي، وملفاتها في أروقة المحاكم منذ عام 2004، وفي عام 2014 طلبت بلدية الاحتلال من السكان إعداد خرائط هيكلية لمنازل ادعت انها غير قانونية، وبعد ان استوفوا كافة الشروط ، رفضت بلدية الاحتلال المخططات وتوجه السكان واستأنفوا في المحكمة المركزية التي اعطت بالامس الضوء الاخضر لبلدية الاحتلال بالبدء بالهدم ورفضت استئناف الاهالي. ويقع حي وادي ياصول الى الجنوب الغربي من البلدة القديمة والمسجد الأقصى ، ويمتد على 310 دونمات، يضم منازل بنيت قبل عامي 1967 و1948، يعيش فيها 1050 نسمة، ويعد الخاصرة الجنوبية للمسجد الأقصى والبلدة القديمة، وانه اذا تمت السيطرة على الحي يستطيع الاحتلال التقدم بسرعة للوصول للاحياء الاخرى.

الى ذلك، هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، بركسا في بلدة عناتا، شمال شرق مدينة القدس المحتلة. وأفاد شهود عيان وفقا لما نقلته "بترا"، بأن آليات الاحتلال هدمت بركسا لتخزين مواد البناء،بذريعة عدم الترخيص من قبل سلطات الاحتلال.


اقرأ أيضاً : الاحتلال يمهد لفرض واقع تهويدي جديد في الحرم القدسي الشريف - فيديو


وعلى صعيد متصل، شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، حملة مداهمات وتفتيشات واعتقالات واسعة بمناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس، تخللها اعتقال أحد عشر فلسطينيا، فيما أصيب العشرات بحالات اختناق بمواجهات مع جنود الاحتلال في مدينة بيت لحم .

وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان إن قوات الاحتلال اقتحمت وسط اطلاق كثيف للنيران مناطق متفرقة في مدن نابلس وبيت لحم وقلقيلية وأحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة واعتقلت هؤلاء المواطنين . 

أخبار ذات صلة

newsletter