مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

مستطونون يقتحمون الأقصى - ارشيفية

٨٥ مستوطنا متطرفا يقتحمون باحات الأقصى

٨٥ مستوطنا متطرفا يقتحمون باحات الأقصى

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين اليهود، اليوم الاثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك - الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، في بيان أن 85 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى عبر باب المغاربة، على شكل مجموعات، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.


اقرأ أيضاً : اقتحامات باحات الأقصى من قبل مستوطنين


وواصلت شرطة الاحتلال تشديد إجراءاتها على دخول المصلين الوافدين من القدس والاراضي الفلسطينية المحتلة عام 48 إلى المسجد الأقصى، وتتعمد احتجاز بطاقاتهم الشخصية عند بواباته الخارجية وتعيق دخولهم وذلك لتأمين اقتحامات المستوطنين المتطرفين.

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية تصاعد وتيرة اعتداءات المستوطنين اليهود المدعومة من جيش الاحتلال الإسرائيلي على المواطنين الفلسطينيين العزل بهدف تهجيرهم بالقوة.

وأكدت الخارجية في بيان اليوم الخميس، أن ما يحدث في مسافر يطا جنوبي الخليل من اعتداءات بهدف التهجير، يذكر بجرائم العصابات الصهيونية المسلحة والتطهير العرقي ضد البلدات والقرى الفلسطينية قبل نكبة عام 1948.

واستنكرت الخارجية في بيانها، الاعتداء الهمجي العنيف الذي ارتكبه المستوطنون وعصاباتهم المسلحة ضد المواطنين الفلسطينيين في حوسان ومسافر يطا، بالضرب والرشق بالحجارة والرصاص الحي، بحماية جيش الاحتلال، ما أدى الى وقوع إصابات.


اقرأ أيضاً : الاحتلال الإسرائيلي يُقر تعليمات جديدة على لوائح إطلاق النار


كذلك نددت بعمليات الهدم المتواصلة ضد المنازل والمنشآت الفلسطينية، وتوزيع مزيد من الإخطارات بالهدم كما هو حاصل في القدس المحتلة والأغوار، واستمرار عمليات البناء الاستيطاني داخل بؤرة استيطانية على أراضي المواطنين في سلوان.

وحملت الخارجية حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة والمباشرة عن جرائم الجيش والمستوطنين، وكذلك المجتمع الدولي على صمته تجاه تلك الجرائم، وتقاعسه عن تنفيذ القرارات الأممية الخاصة بالقضية الفلسطينية.