للعام الثاني.. جمعية أصالة تنظم "سوق المرآب" في جامعة بيرزيت - فيديو

فلسطين
نشر: 2021-11-11 16:12 آخر تحديث: 2023-06-18 15:32
جانب من سوق المرآب
جانب من سوق المرآب

نظمت الجمعية الفلسطينية لصاحبات الأعمال – أصالة للعام الثاني على التوالي سوقا تحت عنوان "سوق المرآب" بالتعاون مع جامعة بيرزيت، لمساعدة النساء الرياديات صاحبات المشاريع في تسويق المنتجات لطلبة الجامعة بأقل الأسعار.


اقرأ أيضاً : في ذكرى استشهاده.. عباس يضع إكليلا من الزهور على ضريح الشهيد عرفات


وقد شمل السوق الذي شاركت فيه عشرون امرأة ريادية يعملن في مختلف القطاعات على زوايا متخصصة بالإكسسوارات اليدوية والحقائب والمطرزات والقش، كذلك تضمن "سوق المرآب" زوايا للمأكولات والخضار والفواكه والمنتجات التي تنتج منها.

وقالت مديرة البرامج في جمعية أصالة ميرنا زيادة إن الجمعية قرّرت تنظيم هذا النشاط للعام الثاني على التوالي، لمساعدة النساء بتسويق منتجاتهن التي صنعت بأيديهن بجودة عالية ولم يستطعن تسويقها، بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة في المدة الماضية وعانت منها السيدات الرياديات خصوصا، على أن تباع المنتجات بأسعار قليلة، حتى يتسنى لطلبة جامعة بيرزيت شراؤها.

وذكرت زيادة أن هذا النشاط يأتي ضمن سلسلة النشاطات التي تنفذها أصالة سنويا في إطار برنامج الوصول إلى الأسواق لديها التي تهدف إلى مساعدة النساء الرياديات لتسويق منتجاتهن والترويج لمشاريعهن بما يصب في رؤية ورسالة الجمعية المتمثلة في تحقيق التمكين الاقتصادي للنساء في المجتمع الفلسطيني.

من جانبها أكدت إحدى عضوات أصالة المشاركات في السوق نور سلعوس على أهمية مثل هذه الأسواق في تسويق المنتجات وخلق زبائن جدد، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها النساء الرياديات بشكل خاص مؤخراً. 


اقرأ أيضاً : إصابات في بيت لحم والخليل في قمع الاحتلال مسيرات طلابية


وتضيف المشني، بأنّ المعارض والأسواق تفتح للنساء آفاقا كبيرة، إذ تتيح لهن فرصة التعرّف على الآخرين، ومشاركة الخبرات، وتجذب الناس لمنتجاتهن لشرائها، مضيفة أنها تشكل مصدر دخل مفيد للنساء الرياديات وعائلاتهن.

يذكر أن جمعية أصالة ستعمل على تنظيم معارض أخرى لعضواتها والمشاركة في أسواق خلال الفترة القادمة في إطار برنامج الوصول إلى الأسواق الذي يعتبر أبرز البرامج التي تعمل عليها الجمعية.

أخبار ذات صلة

newsletter