وزارة الصحة: نبحث إعطاء جرعة ثالثة من لقاح كورونا للجميع

محليات
نشر: 2021-11-04 09:34 آخر تحديث: 2021-11-04 09:34
لقاح - تعبيرية
لقاح - تعبيرية

تدرس وزارة الصحة إعطاء جرعة ثالثة من لقاح فيروس كورونا في الاردن للجميع.


اقرأ أيضاً : الصحة: لا يوجد ما يمنع من أخذ مطعومي كورونا والانفلونزا بنفس الفترة لكن ينصح بالتباعد


وقال وزير الصحة الدكتور فراس هواري خلال مؤتمر صحفي جمعه بالسفير الصيني، الخميس في عمان، إن وزارة الصحة تبحث إعطاء جرعة ثالثة من مطعوم فيروس كورونا لجميع الفئات ممن مضى على أخذهم للجرعة الثانية أكثر من ستة أشهر.

واُعلن خلال المؤتمر عن وصول نصف مليون جرعة من مطعوم كورونا إلى المملكة اليوم، كمنحة مقدمة من الحكومة الصينية للشعب الأردني.

وأشار الهواري إلى أن الوزارة تراقب تجارب الولايات المتحدة والصين وبعض الدول القريبة، في إعطاء مطاعيم كورونا للأطفال من سن 5 إلى 11 عام، قبل اتخاذ قرار مماثل في الأردن.

وكان أمين عام وزارة الصحة، مسؤول ملف كورونا في المملكة، الدكتور عادل البلبيسي قد كشف في وقت سابق انه يتم البحث مع لجنة الاوبئة للتوسع في إعطاء الجرعة الثالثة من مطعوم كورونا لجميع الفئات العمرية، وذلك لتعزيز المناعة المجتمعية بعد مرور 6 شهور من تلقي الأشخاص للجرعتين.

وقال لوكالة الأنباء الأردنية إن الذين تلقوا مطعوم كورونا ممن تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 17 سنة، وصل إلى 180 ألفا، من أصل 1.3 مليون شخص، مؤكدا أنه لا يوجد إلزامية لتطعيم هذه الفئة، داعيا ذويهم للموافقة على تلقي المطاعيم، لافتا إلى أن المدارس ستطلب موافقة الاهالي لإعطاء المطاعيم للطلبة، والتواصل مع وزارة الصحة للوصول إلى المدرسة وإعطاء اللقاح.

وحول تزامن مطعوم الانفلونزا الموسمية مع مطعوم كورونا، بين أنه لا يوجد ما يمنع من أخذ المطعومين مع بعضهما بعضا بنفس الفترة لكنه "ينصح بالتباعد بين المطعومين مدة تتراوح بين 10 إلى 14 يوما وذلك في حال ظهور مضاعفات من أي مطعوم".

ودعا الدكتور البلبيسي المواطنين إلى الالتزام بإجراءات الوقاية والتباعد، خصوصا مع انتشار ظاهرة تراخي بعض المواطنين في الاجراءات الوقائية، مطالبا الجميع بعدم ملاحقة الاشاعات وانتقاء الأخبار والمعلومات من مصادرها الرسمية، لا سيما أن الوزارة لن تخفي أي معلومة حول مستجدات الوضع الوبائي.

وكشف البلبيسي في نهاية حديثه أن الوزارة ومركز الأميرة هيا للتقنيات الحيوية في جامعة العلوم والتكنولوجيا والخدمات الطبية الملكية يعملوا على إجراء فحوصات التسلسل الجيني، للكشف عن الطفرات الجينية المتحورة الجديدة، مؤكدا انه لم يتم تسجيل أية طفرات جديدة، حيث ان المحتور دلتا ما زال السائد في الأردن.

أخبار ذات صلة

newsletter