استشاري أمراض صدرية: تلوث الهواء قد يؤدي إلى الوفاة.. فيديو

محليات
نشر: 2021-11-01 20:03 آخر تحديث: 2021-11-01 23:00
عوادم سيارات - تعبيرية
عوادم سيارات - تعبيرية

قال استشاري الأمراض الصدرية في مركز الحسين للسرطان، الدكتور معتز لبيب، إن التلوث الهوائي من الأمور المقلقة والشائكة للمجتمعات، لما لها من تداخل في الأمور الصحية.

وأضاف لبيب لنشرة أخبار رؤيا، الاثنين، أن ضرر التلوث يكون على كامل الجسم، وله أثر مباشر على الجهاز التنفسي والرئة، بدءا من فتحة الأنف، وصولا إلى القصبات الهوائية، ويمكن أن يسبب الاحتقان.


اقرأ أيضاً : وزارة البيئة لـ"أخبار السابعة": الهواء في "وادي الرمم" غير صحي ولا يُنصح بالوجود هناك - فيديو


وأشار إلى أن هذه الأمراض تكون ناتجة عن التلوث الهوائي، ويمكن أن تسبب السرطان في الرئة أو باقي أعضاء الجسم، بالإضافة إلى تليف الرئة والانتفاخ الرئوي والربو.

وعن الأشخاص الذين يعانون من أمراض رئوية، قال لبيب إن التلوث الهوائي يسبب لهم أمراضا خطرة قد تؤدي إلى الوفاة.

وأشار لبيب إلى الإجراءات التي يمكن اتخاذها للتخفيف من التلوث الهوائي، منها الحفاظ على النظافة الشخصية بالدرجة الأولى، والابتعاد عن جو المدينة والتواجد في أماكن يكون الهواء فيها نقيا ولو لمدد قصيرة، وارتداء الكمامات لمنع دخول الهواء إلى المجاري التنفسية.

وسجل الأردن المرتبة 7 عالميا في أدنى معدل وفيات ناتجة عن التلوث، اذ سجل 29 وفاة لكل 100 ألف نسمة، 1.949 وفاة من تلوث الهواء، 635 وفاة بسبب ترسبات الرصاص الناتج من عوادم السيارات، 148 وفاة من التلوث في بيئة العمل، و65 وفاة من تلوث المياه.

وفي تدابير وزارة البيئة في تقليل التلوث، تراقب مديرية الرصد والتقييم البيئي في الوزارة نوعية الهواء عبر 26 محطة رصد موزعة ضمن 5 برامج رصد في محافظات العاصمة عمّان والزرقاء وإربد والمفرق والبلقاء والطفيلة والكرك، حيث ترصد نوعية الهواء المحيط في مناطق صناعية وسكنية وطرق رئيسية في مناطق ذات حركة سير كثيفة للمركبات.


اقرأ أيضاً : الصحة العالمية: تلّوث الهواء يسهم بوفاة 7 ملايين شخص سنويًا


ويقسم معيار الجودة الهواء كالتالي:

جيد - تعتبر جودة الهواء جيدة، كما أن تلوث الهواء لا يشكل خطراً يُذكر.

معتدل - جودة الهواء مقبولة، ومع ذلك ، بالنسبة لبعض الملوثات قد يكون هناك قلق صحي معتدل لعدد قليل جداً من الأشخاص الذين لديهم حساسية غير عادية لتلوث الهواء.

غير صحي للمجموعات الحساسة - قد يواجه أعضاء المجموعات الحساسة آثارا صحية. من غير المحتمل أن يتأثر على عامة الناس.

غير صحي - قد يعاني معظم الناس من الآثار الجانبية التي تؤثر على الصحة؛ أما الأفراد الذين لديهم وضع صحي حساس فقد يعانون من مشاكل صحية خطيرة.

غير صحي للغاية - تحذيرات صحية لظروف الطوارئ. من المرجح أن يتأثر جميع السكان.

خطير - تنبيه صحي: قد يعاني الجميع من آثار صحية أكثر خطورة.

أخبار ذات صلة

newsletter