مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

العلم المصري

مصر.. وفاة سياسي كبير تبوأ عدة مناصب في البلاد

مصر.. وفاة سياسي كبير تبوأ عدة مناصب في البلاد

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

أعلنت الكاتبة الصحفية المصرية، أمنية طلال شكر، عبر صفحتها الشخصية على "فيسبوك"، وفاة عمها السياسي الكبير عبد الغفار شكر، نائب رئيس المجلس القومي المصري لحقوق الإنسان.


اقرأ أيضاً : عُمان تأسف لتأزم العلاقات بين دول عربية ولبنان‬⁩


وشغل عبد الغفار شكر، عدة مناصب في الدولة، أبرزها نائب رئيس المجلس القومي المصري لحقوق الإنسان، ونائب رئيس مركز البحوث العربية والإفريقية بالقاهرة، ورئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي السابق، وأمين التثقيف في التنظيم الشبابي الاشتراكي السابق، وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي السابق.

وولد عبد الغفار شكر في 27 مايو 1936 بقرية تيرة مركز نبروه بمحافظة الدقهلية، وكان جده عمدة للقرية، ثم أصبح والده عمدة للقرية من 1943 إلى 1946، تم فصل والده من العمودية لأسباب تتعلق بمناصرته لحزب الوفد، وتوفي والده في مايو 1947 بالسكتة القلبية وكان عمر عبد الغفار حينها 11 عاما. وتخرج الابن من كلية الآداب جامعة القاهرة عام 1958.


اقرأ أيضاً : والد ياسمين صبري يشن هجوما لاذعا على ابنته: "كذابة"


وبدأ حياته السياسية مبكرا في عامة السابع عشر، حيث التحق بهيئة التحرير في عام 1953، ثم بالاتحاد القومي عام 1958، ثم الاتحاد الاشتراكي عام 1963 ، وفي العام 1964 أصبح أمينا للتثقيف في تنظيم الشباب الاشتراكي الذي كان يعتبر أحد الأجهزة المعلنة للاتحاد الاشتراكي، وكذلك انتمى للتنظيم الطليعي الذي أسسه جمال عبد الناصر كتنظيم سري مواز للتنظيم العالمي للاتحاد الاشتراكي، وتركزت اهتماماته البحثية على قضايا التطور الديمقراطي والمجتمع المدني بالوطن العربي، وقضايا وخبرات العمل الحزبي والسياسي، وقضايا التعاون والتنمية الاجتماعية، وقضايا العولمة والرأسمالية وتأثيرها على الوطن العربي.