قوات الاحتلال الإسرائيلي تقمع المقدسيين عند مقبرة اليوسفية

فلسطين
نشر: 2021-10-29 14:16 آخر تحديث: 2021-10-29 14:16
قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل شابا فلسطينيا في القدس المحتلة
قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل شابا فلسطينيا في القدس المحتلة

قمعت قوات الاحتلال، اليوم الجمعة، المقدسيين بالقنابل الصوتية والضرب، لمنع وجودهم عند مقبرة اليوسفية- صرح الشهيد.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة صوب الأهالي في المواجهات التي اندلعت في محيط المقبرة اليوسفية، ما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق، نقل 3 منهم إلى المستشفى وفقا لما أكده الهلال الأحمر، ومنعت عائلات الموتى والمواطنين من دخولها، قبل أن تعتقل شابين منهم.

وتواصل سلطات الاحتلال اعتداءاتها على المقبرة اليوسفية، وتجري منذ الحادي عشر من الشهر الحالي عمليات حفر وتجريف فيها، في مسعى لتحويلها إلى حديقة كجزء من مشروع للمستوطنين حول أسوار البلدة القديمة، وتنظيم مسار لهم وللسياح على رفات المسلمين الموجودين فيها.

وأدت عمليات الحفر والتهويد التي تقوم بها بلدية الاحتلال في القدس للمقبرة، إلى ظهور رفات وعظام عشرات الشهداء والموتى المسلمين، فهب المقدسيون لرفض هذه الأعمال، ولحماية قبور موتاهم.


اقرأ أيضاً : الاحتلال يعيد أمر الاعتقال الإداري بحق الأسير المضرب كايد الفسفوس


من جهة أخرى، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن الاحتلال الإسرائيلي أعاد تفعيل أمر الاعتقال الإداري الصادر بحق الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام كايد الفسفوس.

واعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي الأسير الفسفوس (31 عاما) من دورا- الخليل، بتاريخ 15.10.2020، وهو أسير سابق اعتقل عدة مرات قبل ذلك، وهو متزوج وأب لطفلة.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن مخابرات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت مستشفى برزلاي ومنعت أطباء حقوق الإنسان من زيارة الأسير كايد الفسفوس المضرب عن الطعام منذ 107 أيام وتسلمه قرارا بإعادة تفعيل الاعتقال الإداري.

وقال خالد شقيق الأسير كايد الفسفوس إن حالة شقيقه في تدهور مستمر وبدأ يفقد الذاكرة، مبديا استغرابه من اقتحام قوات الاحتلال للمستشفى وإبلاغ كايد بتجديد الاعتقال الإداري.


اقرأ أيضاً : الاتحاد الأوروبي: الاستيطان عقبة أمام السلام


وأضاف: "يبدو أن هناك قرارا واضحا لدى الاحتلال لاغتيال الأسير كايد وهناك صمت مريب من المؤسسة الرسمية الفلسطينية تجاه ما يركتبه الاحتلال بحق الأسرى".

ولفت مكتب إعلام الأسرى إلى أن 6 أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطّعام داخل سجون الاحتلال الاسرائيلي، احتجاجا على اعتقالهم الإداري وهم:  مقداد القواسمة مضرب منذ (101) يوماً، علاء الأعرج مضرب منذ (83) يوما، هشام أبو هواش مضرب منذ (74) يوما، شادي أبو عكر مضرب منذ (67) يوما، عيّاد الهريمي مضرب منذ (38) يوما، بالإضافة إلى كايد الفسفوس مضرب منذ (107) أيام.

يشار إلى أن الأسير الفسفوس يخوض إضرابه لليوم (107) احتجاجا على اعتقاله الإداري وهو محتجز بمشفى "برزلاي" بوضع صحي خطر.

أخبار ذات صلة

newsletter