ذبحتونا لـ"أخبار السابعة": التعليم بالتناوب يخالف العدالة.. والتربية ترد

محليات
نشر: 2021-10-26 08:29 آخر تحديث: 2021-10-26 14:06
طلبة داخل الغرفة الصفية - ارشيفية
طلبة داخل الغرفة الصفية - ارشيفية

قال المنسق العام لحملة ذبحتونا، فاخر دعاس، إن نظام التناوب يخالف العدالة بين الطلبة، لأنه ليس شاملا للطلبة كافة سواء في المدارس الحكومية أو الخاصة.


اقرأ أيضاً : ذبحتونا: نظام التناوب في المدارس أثبت فشله ويحرم الفقراء من حقهم في التعليم


وأضاف دعاس لـ"أخبار السابعة"، التي تعرض على شاشة رؤيا من السبت إلى الخميس، عند السابعة صباحا بتوقيت الأردن، اليوم الثلاثاء، أن نظام التناوب يحرم الطالب من الحصول على التعليم الوجاهي، وأن وزارة التربية عجزت عن توفر التعليم عن البعد بما يحقق وصول المعلومة كما هي إلى الطالب.

وأشار إلى أن الطالب يدرس على نظام التناوب 2*3 أيام، أي إنه محروم من التعليم الوجاهي في 50% من السنة الدراسية، وحجم الفاقد التعليمي في السنة الدراسية يكاد يقارب 70%.

وقال مدير إدارة التعليم بوزارة التربية والتعليم الدكتور سامي المحاسيس، من جهته، إن نظام التناوب جاء في ضوء انتقال الطالبة من القطاع الخاص إلى الحكومي، إذ انتقل في العام الدراسي 2021-2022 من القطاع الخاص إلى الحكومي 180 ألف طالب وطالبة.

وأضاف محاسيس أن وزارة التربية لا تستطيع أن توفر المقعد المدرسي إلا في ضوء نظام التناوب، مشيرا إلى أنه كان لدى الوزارة أكثر من سيناريو، لاستيعاب جميع الطلاب في المدارس الحكومية.

وأكد أن الوزارة لا تستطيع العودة إلى التعليم الوجاهي إلا بنظام التناوب، وذلك وفقا للبروتوكول الصحي الذي اشترط توفير 1 متر مربع للطالب في الصف للعودة الوجاهية، لافتا إلى أن الوزارة لن تستطيع تحقيق ذلك. 

وكانت قد طالبت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" بوقف العمل بنظام الدوام بالتناوب في المدارس الحكومية، محذرة من أن استمرار العمل بهذا النظام أدى إلى حرمان الفقراء من حقهم في التعليم أسوة بأقرانهم في المدارس الخاصة وبعض المدارس الحكومية، وهو الأمر الذي عدته الحملة مخالفة صريحة للدستور الذي يكفل الحق في التعليم للمواطنين كافة.

ونبهت ذبحتونا إلى أن التغذية الراجعة من الميدان تؤكد عدم وجود خطط حكومية واضحة لتطبيق نظام التناوب، وأن كل معلم يقوم بتطبيق نظام التناوب وفق رؤيته الخاصة، علما بأن الوزارة لم تضع آليات محددة لتطبيقه، والتوفيق ما بين ما يأخذه الطالب عبر منصة درسك وما يُحصّل في المدرسة.

أخبار ذات صلة

newsletter