مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

لاعبو ميلان يحتفلون بأحد أهدافهم أمام بولونيا

إبراهيموفيتش وابن ناصر يقودان ميلان لانتزاع صدارة الكالتشيو مؤقتا

إبراهيموفيتش وابن ناصر يقودان ميلان لانتزاع صدارة الكالتشيو مؤقتا

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

تمكن فريق أيه سي ميلان من تجاوز فخ مضيفه بولونيا في الدقائق الأخيرة، وحقق فوزا مُثيرا بأربعة أهداف لهدفين، في المُباراة التي أقيمت على لعب ريناتو دالارا، أمس السبت، ضمن الجولة التاسعة من الدوري الإيطالي.


اقرأ أيضاً : "الأحد الكبير".. تعرف إلى أبزر المواجهات المرتبقة


وافتتح ميلان سجل أهدافه في الدقيقة 16 بتسديدة مهاجمه رفائيل لياو، ثم أتبعه بهدف ثانٍ عن طريق كالابريا في الدقيقة 35 من الشوط الأول.

وخسر بولونيا لاعبيه اداما سومورو، وروبيرتو سوريانو اللذان تعرضا للطرد في الدقائق 20 و 58 تواليا.

وقلص ابراهيموفيتش الفارق لبولونيا، بعد رأسية عكسية في مرمى فريقه، مطلع الشوط الثاني، في الدقيقة 49، قبل أن يتبعه موسى بارو مهاجم بولونيا بهدف التعادل بعد ثلاث دقائق في 52.

وتأخر هدف فوز ميلان على الرغم من أن الفريق المُنافس لعب لأكثر من نصف ساعة بتسعة لاعبين فقط، قبل أن ينهي النجم الجزائري إسماعيل بن ناصر انتظار مشجعي الروسونيري بتسديدة متقنة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 84، وألحقه إبراهيموفيتش بهدف فريقه الرابع في الدقيقة 90.

وارتقى ميلان بهذا الفوز، صدارة جدول ترتيب الدوري الإيطالي مؤقتاً برصيد 25 نقطة، بانتظار ما ستؤول إليه قمة نابولي وروما أمسية الأحد، على استاد الأولمبيكو في العاصمة.