الجيش اللبناني يعلن توقيف 9 أشخاص مشتبه في اطلاقهم النار بأحداث الطيونة

عربي دولي
نشر: 2021-10-14 20:43 آخر تحديث: 2021-10-14 20:46
الجيش اللبناني يعلن توقيف 9 أشخاص مشتبه في اطلاقهم النار بأحداث الطيونة
الجيش اللبناني يعلن توقيف 9 أشخاص مشتبه في اطلاقهم النار بأحداث الطيونة

أعلن الجيش اللبناني الخميس عن توقيف 9 اشخاص بينهم سوري مشتبه في اطلاقهم النار بأحداث الطيونة .


اقرأ أيضاً : الكويت تدعو رعاياها إلى مغادرة لبنان


وذكرت مديرية التوجيه بقيادة الجيش اللبناني في بيان الخميس، انه وأثناء توجه عدد من المحتجين إلى منطقة العدلية للاعتصام، حصل إشكال وتبادل لإطلاق النار في منطقة الطيونة - بدارو، أدى إلى مقتل عدد من المواطنين وإصابة آخرين بجروح.

واضاف البيان، انه وعلى الفور، عزز الجيش انتشاره في المنطقة، وسير دوريات راجلة ومؤللة، كما داهم عددا من الأماكن بحثا عن مطلقي النار، وأوقف تسعة أشخاص من كلا الطرفين من بينهم سوري.

وأشار البيان إلى أن قيادة الجيش أجرت اتصالات مع المعنيين من الجانبين لاحتواء الوضع ومنع الانزلاق نحو الفتنة.

من جهته قال الرئيس اللبناني ميشال عون، إن الدولة والمؤسسات هي المرجعية الوحيدة لحل الخلافات وليس الشارع.

وأضاف عون خلال لقائه قائد الجيش الذي أطلعه على تفاصيل الأحداث الأمنية التي شهدها لبنان الخميس، في قصر بعبدا.

وأكد عون في كلمة له مساء الخميس، إن الدولة والمؤسسات هي المرجعية الوحيدة لحل الخلافات وليس الشارع.

وحذر عون: " سيتم محاسبة المسؤولين عن أحداث اليوم.. لن نسمح لأحد أن يأخذ لبنان رهينة لمصالحه وحساباته".

وأشار عون إلى أنه من غير المقبول أن يعود السلاح كلغة للتخاطب بين الفرقاء، مؤكدا أنه لن يتساهل أو يستسلم "لأي أمر واقع يسعى لنشر الفتنة".


اقرأ أيضاً : بيان أمريكي بشأن لبنان يتحدث عن "فرقعة إيرانية"


رد فعل القوات اللبنانية

واستنكر رئيس حزب "القوات اللبنانية"، سمير جعجع، ‏الأحداث التي شهدتها منطقة الطيونة بمناسبة التظاهرات التي دعا إليها "حزب الله"، معتبرا أن السبب الرئيسي لهذه الأحداث هو السلاح المتفلت.

ونفى جعجع تورط حزب القوات اللبنانية في إطلاق النار اليوم في بيروت.

وقال جعجع: "ما حصل اليوم نتيجة عملية للشحن الذي بدأه حسن نصر الله والتحريض ضد المحقق العدلي".

وقال رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري: "أن ما حصل اليوم في بيروت من مشاهد إطلاق نار وقذائف وانتشار للمسلحين أعادنا بالذاكرة لصور الحرب الأهلية البغيضة، وهو أمر مرفوض بكل المقاييس".

ودعا الحريري الجيش والقوى الأمنية إلى اتخاذ أقصى الإجراءات والتدابير لمنع كل أشكال إطلاق النار، وتوقيف المسلحين وحماية المدنيين ومنع الاعتداء عليهم وحماية الممتلكات العامة والخاصة والحفاظ على السلم الأهلي.

 

أخبار ذات صلة

newsletter