وزير الداخلية الأسبق ينتقد انفعالات الأردنيين تجاه القرارات الحكومية

محليات
نشر: 2021-10-13 15:49 آخر تحديث: 2021-10-13 15:49
وزير الداخلية الأسبق مازن القاضي
وزير الداخلية الأسبق مازن القاضي

وجه وزير الداخلية الأسبق مازن القاضي، انتقادا لسلوك أردنيين في انفعالاتهم وغضبهم، تجاه أي قرار حكومي.


اقرأ أيضاً : الخصاونة يصدر البلاغ رقم 46.. تفاصيل


وقال القاضي في تغريدة عبر حسابه على منصة "تويتر": "لا أدري ما أصاب الكثير من أبناء الأردنيين انفعالات وغضب ونقد وأحيانا سب وشتم تجاه أي قرار حكومي سواء سلبا أو إيجابا حتى أصبح المسؤول يعيش في جو من الرعب من حق المواطن أن يعبر عن رأيه بطريقة حضارية بعيدا عن الأنا وتقديم المصلحة الشخصية على العامة هناك من يبث الخوف بين الناس".

ونالت التغريدة إعجاب وزير التربية والتعليم الأسبق الدكتور تيسير النعيمي، الذي نقر على زر "الإعجاب" بما أورده القاضي.

ويبدو أن التغريدة جاءت بعد إصدار رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة البلاغ رقم 46 من أمر الدفاع رقم 19، والذي تضمن وتضمن البلاغ عدم السماح لأكثر من 10 أشخاص بالتواجد على طاولة واحدة داخل المطعم، ولأكثر من 15 شخصا بالتواجد على طاولة واحدة في ساحات المطعم الخارجية، وأن لا تقل المسافة بين الطاولات في جميع الأحوال عن مترين.

كما تضمن البلاغ إلزام المولات ومراكز التسوق ومنشآت القطاع المصرفي وشركات الاتصالات ومعارضها والمطاعم الشعبية والسياحية والمقاهي والفنادق ومكاتب توزيع شركات الكهرباء وشركات المياه، بعدم السماح لأي شخص بدخولها أو التواجد فيها إلا إذا كان من الأشخاص المسموح لهم التواجد فيها وفقا لتطبيق "سند أخضر".


اقرأ أيضاً : توقيع اتفاق أردني مع تل أبيب لشراء كميات إضافية من المياه خارج اتفاقية السلام


وبحسب البلاغ، تعاقب المنشأة المخالفة لأحكام البند (أ) من هذه الفقرة، بغرامة مقدارها ألف دينار، للمخالفة الأولى، على أن تصبح 3 آلاف دينار للمخالفة الثانية، و5 آلاف دينار للمخالفة الثالثة، وتغلق المنشأة في حالة التكرار بعد ذلك.  

أخبار ذات صلة

newsletter