"الصناعة والتجارة" تتعامل مع أكثر من 200 شكوى واستفسار من خلال منصات التواصل

اقتصاد
نشر: 2021-10-07 11:46 آخر تحديث: 2021-10-07 11:46
وزارة الصناعة والتجارة
وزارة الصناعة والتجارة

تلقت وزارة الصناعة والتجارة والتموين من خلال قنوات الاتصال المتاحة، أكثر من 200 طلبا خلال الشهر الماضي تتعلق بالأسواق والخدمات التي تقدمها.


اقرأ أيضاً : الحكومة: انخفاض واستقرار 130 سلعة وارتفاع 5 في الأردن


وجاءت الشكاوى والملاحظات من خلال منصة بخدمتكم بواقع (111) طلبا، و(11) طلبا من خلال "فيسبوك"، في حين وردت باقي الشكاوى من خلال مركز الاتصال الوطني والبريد الإلكتروني والواتس آب الخاص بالوزارة.

ووفق بيان للوزارة، اليوم الخميس، تركزت الملاحظات والشكاوى حول قضايا تخص الأسواق وحماية المستهلك، كعدم التزام المنشآت التجارية بالسقوف السعرية والأسعار المعلنة وعدم الالتزام بعقود الصيانة، أو عدم مطابقة المنتج المستلم مع المنتج المطلوب، بالإضافة الى شكاوى واستفسارات حول الخدمات الالكترونية المتعلقة بالسجل التجاري.

وتوزعت الشكاوى بواقع 9 لعدم التزام المنشآت التجارية بالبيع بالسقوف والأسعار المعلنة، وتم تحرير عدد من المخالفات بحق التجار المخالفين وغير الملتزمين بالسعر، بواقع 4 مخالفات، وتم التفتيش على 5 منشآت وجدت متقيدة بقانون الصناعة والتجارة.

كما شملت 14 شكوى واستفسارا تتعلق بخدمات السجل التجاري الإلكترونية المتعلقة بالسجل التجاري كطريقة إضافة غايات أخرى للمؤسسات الفردية، وإجراءات شطب او تسجيل مؤسسة فردية الكترونيا.

وقال البيان انه بعد توجيه الشكاوى والاستفسارات الواردة للمديرية المعنية، تم التواصل مع بعض المواطنين من قبل القسم المعني وتوضيح طريقة الدخول الى الخدمات الالكترونية، وحل المشاكل المتعلقة ببعض الخدمات، وكان عدد الشكاوى المستلمة (2)، كما تم الرد على 12 استفسارا حول كيفية التسجيل لمؤسسة فردية، او اصدار سجل تجاري، شطب مؤسسة.


اقرأ أيضاً : الصناعة والتجارة توضح حيثيات تطوير برامج دعم الصناعة الوطنية


وتعلقت 35 شكوى بحماية المستهلك، كان مضمونها (عدم الالتزام بعقود الصيانة والكفالات، وسلع معيبة، وخدمات الصيانة) وتم توجيه الشكاوى الى المديرية المعنية ومتابعة الشكاوى من خلال التواصل مع أصحاب الشكاوى.

كما تم استلام 3 مقترحات حول فتح أسواق لتصدير المنتج الوطني وخاصة صناعة الملابس وحماية المنتج الوطني وتم توجيه المقترحات الى المديرية المعنية.

أخبار ذات صلة

newsletter