18 وفاة و1091 إصابة جديدة بكورونا في فلسطين

فلسطين
نشر: 2021-10-06 16:07 آخر تحديث: 2021-10-06 16:08
عاملة في القطاع الصحي الفلسطيني تفحص عينة كورونا - أرشيفية
عاملة في القطاع الصحي الفلسطيني تفحص عينة كورونا - أرشيفية

أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الأربعاء، تسجيل 18 وفاة، و1091 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و1718 حالة تعاف، في الـ24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الكيلة في التقرير اليومي حول الحالة الوبائية في فلسطين، أن 10 وفيات سجلت في قطاع غزة، و2 في ضواحي القدس، و3 في نابلس، وحالة في جنين، و2 في أريحا والأغوار.

وأشارت إلى أن الإصابات الجديدة سجلت على النحو التالي: قلقيلية 9، طوباس 11، ضواحي القدس 14، سلفيت 10، أريحا والأغوار 17، الخليل 42، نابلس 36، بيت لحم 16، جنين 22، رام الله والبيرة 36، طولكرم 8، قطاع غزة 870.


اقرأ أيضا : 10 وفيات و870 إصابة جديدة بكورونا في غزة


وبينت أن نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 93.7%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 5.3%، ونسبة الوفيات 1% من مجمل الإصابات.

وأضافت الكيلة ان حالات التعافي الجديدة توزعت على النحو التالي: قلقيلية 37، طوباس 11، ضواحي القدس 7، سلفيت 33، أريحا والأغوار 10، الخليل 41، نابلس 180، بيت لحم 18، جنين 68، رام الله والبيرة 48، طولكرم 65، قطاع غزة 1200.


اقرأ أيضا : الصحة العالمية: لم نتخط مرحلة خطر كورونا!


ولفتت إلى وجود 80 مريضا في غرف العناية المكثفة، فيما يعالج في مراكز وأقسام كورونا في المستشفيات في الضفة 185 مريضا، بينهم 19 مريضا على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وبينت أن 1,156,653 مواطنا تلقوا الجرعتين من لقاح كورونا، منهم 863,669 في الضفة الغربية، و292,984 بقطاع غزة، بينما تلقى 2427 مواطنا الجرعة الثالثة من اللقاح وجميعهم في الضفة الغربية.

من جهة أخرى، حذرت مسؤولة كبيرة في منظمة الصحة العالمية من أن العالم "لم يتخط مرحلة الخطر" في التصدي لجائحة كورونا، على الرغم من اعتقاد كثر أن الأمر شارف على الانتهاء.

وقالت ماريا فان كيركوف، المسؤولة التقنية في منظمة الصحة العالمية عن مكافحة كوفيد-19، إن 3.1 ملايين إصابة جديدة مثبتة تم إبلاغ منظمة الصحة بها الأسبوع الماضي و54 ألف وفاة إضافية، علما بأن الأرقام يمكن أن تكون أعلى بكثير.

وأضافت فان كيركوف خلال مؤتمر مباشر عبر قنوات منظمة الصحة العالمية على وسائل التواصل الاجتماعي "الوضع لا يزال ديناميكيا للغاية. إنه ديناميكي لأننا لسنا مسيطرين على الفيروس".

وتابعت "لم نتخط مرحلة الخطر. لا نزال إلى حد بعيد في وسط هذه الجائحة. لكن أين تحديدا... نحن لسنا متأكدين بعد، لأننا بصراحة لا نستخدم ما لدينا حاليا من وسائل لكي تجعلنا قريبين من النهاية".

وقالت فان كيركوف "ما يصعب علي فهمه هو أن وحدات العناية المشددة والمستشفيات في بعض المدن مليئة والناس يموتون، وعلى الرغم من ذلك الناس في الشوارع يتصرفون وكان الأمر انتهى تماما".

وشددت على أن كوفيد-19 لن يُقضى عليه والسبب في ذلك الطريقة التي تعامل فيها العالم مع الأزمة.

وتسبب فيروس كورونا بوفاة ما لا يقل عن 4,805,049 شخصا في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية الثلاثاء.

وقالت فان كيركوف إن المتوفين مؤخرا من جراء فيروس كورونا هم بغالبيتهم غير ملقحين.

وانتقدت المسؤولة في منظمة الصحة المعلومات المغلوطة والمضللة حول كوفيد-19 التي يتم تداولها على الإنترنت.

وقالت إن هذه المعلومات "تؤدي إلى وفيات. لا مجال لتنميق الأمر".

ولفتت المسؤولة التقنية عن مكافحة كوفيد-19 إلى أن منظمة الصحة العالمية تجري مناقشات حول ما سيكون عليه وضع الجائحة في فترة الثلاثة أشهر إلى الـ 18 شهرا المقبلة.

وتوقعت فان كيركوف السيطرة على كوفيد-19 في نهاية المطاف.

وقالت "لكن ستبقى هناك جيوب من الأفراد غير الملقحين، إما لعدم توفر اللقاح لهم أو لرفضهم التلقيح أو لتعذر تلقيهم اللقاح"، محذرة من تجدد التفشي.

وشددت على أن الفيروس لن يقضى عليه، وسيبقى موجودا.

وقالت "خسرنا منذ المراحل الأولى إمكان القضاء على هذا الفيروس على الصعيد العالمي".

وأوضحت أن السبب في خسارة هذه الإمكانية هو "أننا لم نتصد لهذا الفيروس على الصعيد العالمي بأقوى ما أمكننا".

أخبار ذات صلة

newsletter