النسور يتحدث لـ"رؤيا" عن الحفر "الخسفية" والمياه السوداء في البحر الميت.. فيديو

محليات
نشر: 2021-09-28 20:13 آخر تحديث: 2021-09-29 06:37
المياه السوداء التي تسربت بجانب البحر الميت
المياه السوداء التي تسربت بجانب البحر الميت

تحدث نقيب الجيولوجيين صخر النسور، عن المياه السوداء التي تسربت من ثقوب صخرية إلى البحر الميت.

وقال في تصريح لـ"رؤيا"، الثلاثاء، إن الرواسب التي تأتي من الجبال الشرقية المحاذية لوادي عربة تصب في البحر الميت وتتجمع هذه الرواسب "حديد ومنغنيز وغيرها من المعادن" في مياه البحر الميت.


اقرأ أيضاً : بيان من وزارة الطاقة بشأن المياه السوداء في منطقة البحر الميت


وأضاف أن التربة الطينية الموجودة في مياه البحر الميت يوجد فيها مواد عضوية غير زيتية، وهذا ما سبب اللون الأسود في مياه البحر، مشيرا إلى أن هذه ظواهر طبيعية لا تثير الشك والريبة.

وقال إن الخطر يكمن في وجود الحفر الخسفية في البحر الميت، التي ظهرت في التسعينات نتيجة انحسار شاطئ البحر الميت، وأن هذا الانحسار خلف قشرة ملحية تأتيها مياه عذبة تذيب هذه القشرة وتظهر هذه الحفر الخطرة.

وطالب من الجهات المختصة، وقف انحسار مياه البحر الميت وعودة المياه لمجاريها في البحر.


اقرأ أيضاً : محاسنة لـ"رؤيا": الخطورة ليست في لون المياه الظاهرة قرب البحر الميت بل من الحفر الانهدامية


وفي ذات السياق، قالت أمين عام وزارة سلطة وادي الأردن المهندسة منار محاسنة، إن الخطورة ليست في لون المياه الظاهرة قرب البحر الميت بل من الحفر الانهدامية الموجودة في المنطقة.

وأضافت أن هذه المنطقة التي وجد فيها المياه السوداء تتشكل فيها حفر انهدامية ظهرت منذ سنوات طويلة.

وأشارت إلى أن انخفاض منسوب مياه البحر الميت، يصبح هناك تغلغل للمياه الجوفية العذبة من خلال الطبقة الملحية، إذ تؤدي إلى حدوث الحفر الانهدامية "الخسفية" في الأرض لأعماق تصل إلى 3 متر.

وأوضحت أن الخطورة ليست في لون المياه الظاهرة قرب البحر الميت بل من الحفر الانهدامية، محذرة المواطنين من الاقتراب من المنطقة.

وقالت إن السبب وراء ظهور المياه السوداء في هذه الفترة هو تركيز مواد عضوية غير زيتية في المياه ساهمت في تكوين اللون الأسود والتربة الطينية الموجودة في المنطقة بالإضافة الى وجود نسب من الحديد والمنغنيز والنحاس الموجودة في الطبقات الصخرية.


اقرأ أيضاً : وزارة المياه تكشف حقيقة "المياه السوداء" في البحر الميت


وكانت وزارة المياه والري قد كشفت أن المياه السوداء التي تسربت من ثقوب صخرية إلى البحر الميت ناتجة عن ارتفاع كبير جدا في مستويات الحديد لعينات المياه والترسبات الرملية السوداء التي تم فحصها في مختبرات وزارة المياه.

وقال مصدر في وزارة المياه إن الفحوصات المخبرية أظهرت وجود نسب من الحديد والمنغنيز والنحاس والزنك، وكل هذه الأمور ترجح أن اللون الأسود-الرمادي في المياه هو نتيجة وجود تراكيز قليلة من مواد عضوية (غير زيتية) معلقة في المياه أسهمت في تكوين اللون الأسود، ومصدر هذه المواد العضوية هو الطين المعدني الموجود في المنطقة المحيطة في البحر الميت والذائبه في المياه نتيجة الانجراف بفعل الحفر الانهدامية.

أخبار ذات صلة

newsletter