وزارة المياه تكشف حقيقة "المياه السوداء" في البحر الميت

محليات
نشر: 2021-09-28 17:14 آخر تحديث: 2021-09-28 18:35
المياه السوداء التي تسربت بجانب البحر الميت
المياه السوداء التي تسربت بجانب البحر الميت

كشفت وزارة المياه والري أن المياه السوداء التي تسربت من ثقوب صخرية إلى البحر الميت ناتجة عن ارتفاع كبير جدا في مستويات الحديد لعينات المياه والترسبات الرملية السوداء التي تم فحصها في مختبرات وزارة المياه.


اقرأ أيضاً : بيان من وزارة الطاقة بشأن المياه السوداء في منطقة البحر الميت


وقال مصدر في وزارة المياه إن الفحوصات المخبرية أظهرت وجود نسب من الحديد والمنغنيز والنحاس والزنك، وكل هذه الأمور ترجح أن اللون الأسود-الرمادي في المياه هو نتيجة وجود تراكيز قليلة من مواد عضوية (غير زيتية) معلقة في المياه أسهمت في تكوين اللون الأسود، ومصدر هذه المواد العضوية هو الطين المعدني الموجود في المنطقة المحيطة في البحر الميت والذائبه في المياه نتيجة الانجراف بفعل الحفر الانهدامية.

وطلب المصدر من المواطنين عدم الاقتراب من الحفر الانهدامية لما تشكله من تهديد لأرواحهم.

وكانت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الاثنين قد أكدت عدم وجود اي نسبة من المواد النفطية في السائل الأسود المتداول ضمن شريط فيديو من منطقة البحر الميت.

وقالت في بيان، إن فريقا  جيولوجيا من الوزارة قام امس بزيارة الى موقع ظهور السائل الاسود في البحر الميت حيث تم الاطلاع على الموقع ووجد ان السائل هو عبارة عن مياة ذات رائحة سيئة جدا وان الطبقات الصخرية في المنطقة مكونة من طمي وطين وملح  لونه اسود داكن وجزء منه ذائب بالمياه، مؤكدة ان السائل الاسود المتداول لا يصنف من ضمن المواد النفطية.

وفي السياق ذاته، قال نقيب الجيولوجيين صخر النسور خلال في تصريح لـ"رؤيا"، مساء أمس الأحد، إن المياه السوداء التي تسربت إلى جانب البحر الميت هي "طينة سوداء" وتتكون من مواد عضوية وكبريت اختلطت بالمياه الموجودة هناك.

وتابع أنه من الممكن أن تكون المياه السوداء عبارة عن مياه جوفية خرجت من باطن الأرض إلى السطح أو من آثار مياه الشتاء الذي خلال المنخفض الأخير، متوقعا أن تكون المياه وصلت للمنطقة من خلال الأودية التي تصب في البحر وجرفت التربة الطينية وألقت فيها في البحر الميت.

وأشار إلى أن هذه المياه ليست نفطا، معللا ذلك بأن النفط يتواجد في أعماق كبيرة داخل باطن الأرض وسلوكه مختلفة عن التربة الطينية عند اختلاطه بالماء.

وقال: "أكاد اجزم أنها تربة طينية وليست نفطا، لأن الروائح المنبعثة منها تشير إلى أنها تربة طينية وليس نفطية".

وبين أن الجهات المختصة أخذت عينات من المياه السوداء لفحصها في المختبر، إذ ستظهر نتائجها خلال اليومين القادمين.

وعن المياه الحمراء التي ظهرت في منطقة البحر الميت، قال إن نتائج الفحوصات أظهرت أن سبب تلون المياه باللون الأحمر هي مادة المنغنيز التي تتواجد بكميات عالية.

أخبار ذات صلة

newsletter