فعاليات شعبية ورسمية تشارك في الحملة الوطنية الثانية للنظافة

محليات
نشر: 2021-09-28 16:32 آخر تحديث: 2021-09-28 17:56
فعاليات شعبية ورسمية تشارك بالحملة الوطنية الثانية للنظافة
فعاليات شعبية ورسمية تشارك بالحملة الوطنية الثانية للنظافة

شاركت فعاليات شعبية ورسمية في محافظات المملكة، اليوم الثلاثاء، في الحملة الوطنية الثانية تحت شعار "بهمتنا نحمي بيئتنا" التي تنفذها وزارة البيئة، بالشراكة مع الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات والأندية الرياضية والنقابات.


اقرأ أيضاً : حملة نظافة شاملة في بني كنانة.. والمتصرف القضاة: الهدف إثراء قيم المواطنة الفاعلة - صور


وفي محافظة البلقاء أطلق محافظها الدكتور فراس ابو قاعود، الحملة من متنزه زي القومي، بمشاركة المؤسسات الرسمية والأهلية والأندية الرياضية والجمعيات الخيرية والمراكز الشبابية والبلديات.

وقال أبو قاعود، إن الجهود التي يبذلها المشاركون في الحملة للوصول الى بيئة نظيفة وآمنة، شملت العديد من مناطق البلقاء لإعطاء صورة حسنة عن المحافظة كونها وجهة العديد من العائلات بهدف التنزه.

وبين رئيس لجنة بلدية السلط الكبرى علي البطاينة، أن الحملة مستمرة ومكثفة على جميع الأماكن التي يرتادها الزوار، خصوصا بعد إضافة السلط على قائمة التراث العالمي ما وضعنا أمام تحد للمحافظة على الأماكن لتظهر بأجمل صورة أمام الزوار.

من جهته، أوضح مدير حماية البيئة في البلقاء المهندس عماد الحياري، إنه تم اطلاق قانون الإطاري لإدارة النفايات لسنة 2020 والذي يتولى تنفيذه الإدارة الملكية لحماية البيئة الذراع التنفيذي لوزارة البيئة وسيكون بموجبه ضبط كل من يلقي النفايات عشوائيا سواء بالمتنزهات او الاماكن العامة او الشوارع، لافتا إلى أن القانون يهدف للمحافظة على بيئتنا نظيفة وجميلة.

إلى ذلك، قال رئيس لجنة بلدية معدي الجديدة المهندس أنس الساكت، إن دور البلديات اصبح مكملا وشريكا مع باقي المؤسسات ورابطا بين ابناء المجتمع المحلي لإسناد عمل كل الجهات للمحافظة على بيئتنا نظيفة، مشيرا إلى أن دور البلديات توسع خارج اختصاصها الى المنتزهات والغابات وستأخذ على عاتقها حملات اضافية دورية تشرك بها مؤسسات المجتمع المدني التابعة للبلدية.

وبين رئيس جمعية شباب الوادي الخيرية المهندس فايز الكبها، "أن مشاركة الجمعيات من منطلق دورها كجزء من المنظومة التنموية والمسؤولية المجتمعية تجاه الوطن ومناطقنا ومتنزهاتنا للحفاظ عليها نظيفة".

وفي لواء الأغوار الجنوبية، أطلقت مديرية بيئة الكرك، اليوم الثلاثاء، في متنزه الشهيد سلام العونة، المرحلة الثانية من الحملة، وبدعم من شركة برومين الأردن ومشاركة فعاليات رسمية وشعبية من مختلف أنحاء اللواء.

وقال مندوب متصرف لواء الأغوار الجنوبية مدير قضاء غور المزرعة وائل الشرفاء، إن هذه الحملة تأتي تأكيدا على مبدأ التشاركية بين مختلف المؤسسات الحكومية والمحلية والأمنية وصولا إلى تفعيل الحس الوطني عند مختلف فئات المجتمع.

وبين مدير البيئة الدكتور راشد المعايطة أن هذه الحملة تأتي تنفيذا للخطة الوطنية للتوعية البيئية التي أعدتها وزارة البيئة وتستهدف المتنزهات والغابات والأماكن السياحية وصولا إلى مواجهة التغيرات المناخية المختلفة وإحياء الأرض وإعمارها.

وأضاف أن مثل هذه الحملات تساهم في الوصول إلى مجتمع صحي خال من الأمراض، خصوصا في ظل ظروف جائحة كورونا، مؤكدا أن العمل البيئي يحتاج إلى توعية وخلق ثقافة وتغيير سلوك وإعداد تشريعات.

وثمن المعايطة الجهود الكبيرة لجميع المشاركين في هذه الحملة من مختلف مؤسسات المجتمع والتي ساهمت في تحقيق أهدافها المنشودة.

أخبار ذات صلة

newsletter