مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

كورونا - تعبيرية

تحديد موعد إنتاج أول لقاح جزائري ضد كورونا

تحديد موعد إنتاج أول لقاح جزائري ضد كورونا

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

حدد رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم السبت، موعد ومكان إنتاج أول لقاح جزائري ضد فيروس كورونا.


اقرأ أيضاً : دراسة: 140 نوعا من فيروسات كورونا بالخفافيش لا ترتبط بكوفيد- 19


ونقلت صحيفة "النهار" الجزائرية، عن تبون قوله بأن مدينة قسنطينة ستشهد يوم 29 أيلول الجاري إنتاج أول لقاح جزائري ضد كورونا.

 

في السياق ذاته، أكد الرئيس تبون، على أن بلاده تملك قدرة تقارب 500 ألف لتر في اليوم من مادة الأكسجين.

وفي وقت سابق، قالت رئاسة الوزراء الجزائرية، في بيان إن " تبون أسدى تعليمات بضرورة رفع إنتاج الأكسجين، المقدر حاليا بأكثر من 360 ألف لتر، إلى 470 ألف لتر، بدخول مصنع بطيوة بوهران حيز الخدمة، بالإضافة إلى 100 ألف لتر يتم استيرادها عبر البواخر، كل يومين، لتلبية الطلب وتحسبا لأي طارئ".

كما شدد البيان على ضرورة "تسريع وتيرة التلقيح لبلوغ المناعة، الجماعية خاصة في الولايات الأكثر تضررا والأكثر كثافة، كولايات العاصمة، وهران، سطيف وقسنطينة، لبلوغ على الأقل نسبة 60 بالمائة من عدد الأشخاص الملقحين".

وكشف ذات البيان أن مجلس الوزراء قرر "دخول الإنتاج الوطني للقاح الجزائري-الصيني حيز الخدمة شهر سبتمبر المقبل بطاقة تصل إلى مليوني جرعة شهريا".

كما قرر مجلس الوزراء رهن "الدخول الاجتماعي القادم لأسلاك التربية، التعليم العالي والتكوين المهني، بتلقيح الجميع".

من جهة اخرى قالت صحيفة "ساوث تشاينا مورننغ بوست" الصينية إن دراسة بينت أن 142 نوعا من فيروسات كورونا من الخفافيش، مرتبطة بالفيروس الذي تسبب في تفشي "سارس" قبل نحو عقدين من الزمن، ولكن لا يرتبط اي منها بشكل وثيق بالفيروس الذي تسبب في فيروس كورونا.

وفي ورقة تم تحميلها على خادم "ريسيرتش سكوير" نشرت اخيرا، كشف باحثون من معهد بيولوجيا مسببات الأمراض في بكين، أنهم جمعوا واختبروا عينات من أكثر من 4700 خفاش في مناطق مختلفة من جميع أنحاء البلاد منذ كانون الثاني 2020.

وبحسب "ساوث تشاينا مورننغ بوست"، فإن أحدث الأبحاث التي ركزت على عينات تم جمعها من أكثر من 13000 خفاش من 56 نوعا، عبر 14 مقاطعة منذ عام 2016.

ولفتت الصحيفة إلى أن هذه الورقة هي الأولى التي تقدم تفاصيل أساسية حول نطاق أخذ عينات الخفافيش للعثورعلى أسلاف قريبة من الفيروس المسبب لكورونا الذي تم إجراؤه منذ اكتشاف تفشي المرض لأول مرة في مدينة ووهان بوسط الصين عام 2019.