الفايز: الفعاليات السياحية المتنوعة ساهمت بتنشيط حركة السياحة بالمثلث الذهبي

اقتصاد
نشر: 2021-09-25 11:44 آخر تحديث: 2021-09-25 11:44
نايف الفايز وزير السياحة
نايف الفايز وزير السياحة

قال وزير السياحة والآثار نايف حميدي الفايز، إن الفعاليات الموسيقية والفلكلورية والثقافية والفنية التي انطلقت بالمثلث الذهبي ضمن حملة "الهوى جنوبي" وبرنامج أردننا جنة، ساهمت بتنشيط الحركة السياحية وارتفاع أعداد الزوار في هذه المناطق.

واوضح الوزير الفايز في تصريح صحفي خلال حضوره إحدى الفعاليات الموسيقية في وادي رم، أن هذه الفعاليات المتنوعة والأنشطة التي اطلقتها وزارة السياحة والآثار بالتعاون مع سلطة اقليم البترا وسلطة منطقة العقبة، جاءت بعد تحقيق الهدف الذي كانت تسعى له الحكومة ضمن خطتها بالوصول الى صيف آمن، وتلقي شريحة كبيرة من المواطنين للمطاعيم المضادة لفيروس كورونا.


اقرأ أيضاً : السياحة: ندرس إدراج وجهات سياحية جديدة ضمن أردننا جنة


وبين الوزير الفايز أنه جرى التركيز في برنامج "أردننا جنة" على البترا ووادي رم والعقبة "المثلث الذهبي" لتنشيط حركة السياحة الداخلية في هذه المناطق، وذلك بعد تعرضها لتحديات كبيرة في الفترة الماضية إثر جائحة كورونا، لافتاً أيضاً الى أن السياحة الخارجية بدأت بالعودة التدريجية وهذه مؤشرات مبشرة.

من جهته، قال نائب رئيس مجلس المفوضين مفوض السياحة بسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي، أن هذه الفعاليات والأنشطة المختلفة هي داعماً رئيساً لعودة الحركة السياحية للمثلث الذهبي وتعزيز الثقة بالمنتج السياحي الأردني.

واضاف أن الفعاليات والأنشطة التي أنطلقت ضمن حملة "الهوى جنوبي" وبرنامج أردننا جنة والمستمرة حتى نهاية العام، تهدف الى جذب السياحة المحلية والإقليمية والعالمية الى المثلث الذهبي، وتنشيط حركة العمالة المحلية في تلك المناطق بعد أن تأثرت بسبب تداعيات جائحة كورونا.


اقرأ أيضاً : العقبة: اتفاقية تعاون لإنشاء محطة سفن سياحية في مرسى زايد


واشار ماضي، الى أنه سيكون هناك برامج مخصصة للسياحة الاجنبية مثل برامج المغامرات الصحراوية والتجارب البدوية، اضافة الى الفعاليات الخاصة بالفلكلور والتراث والثقافة الأردنية.

وكان الفايز قال إن الوضع السياحي في الأردن عموما صعب، لافتا في الوقت ذاته إلى أن السياحة في فصل الصيف كان "ممتاز".

وأضاف الفايز خلال استضافته في برنامج "حلوة يا دنيا" الذي يبث على شاشة "رؤيا"، أن أكثر من سنة ونصف السنة والأردن يواجه العديد من الصعوبات، جراء جائحة كورونا، وتبعاتها.

وأفاد بأنه تم إعطاء شركات الطيران منخفض التكاليف والعابر العديد من الحوافز من حيث التسويق، مشيرا إلى أن ذلك من شأنه أن يزيد حركة الطيران والسياحة في الفترة المقبلة.

وحول اكتظاظ الجماهير في مهرجان جرش ومقارنتها مع الأعداد المسموح بها في المطاعم والمحددة بستة أشخاص فقط، أكد الفايز أنه ستُرفع توصية بزيادة أعداد الأشخاص في صالات المطاعم.

وأشار إلى أن مهرجان جرش تم تأجيله لأسباب تتعلق بالمطاعيم وعدم تحقيق النسبة المئوية المرصودة ولم تكن كافية، لافتا إلى أنه وضعت شروط بأن من يريد دخول المهرجان يجب أن يكون حاصلا على المطعوم أو حاصلا على فحص PCR، ويجب أن يكون لديه تطبيق سند "أخضر"، مشددا على أن الأهم من ذلك هو عملية التدقيق.

وكانت مشاهد الحضور الجماهيري في مهرجان جرش محط استياء واستهجان كبيرين في الأردن، نظرا إلى عدم الالتزام في تطبيق أوامر الدفاع، وعدم الالتزام أيضا في تطبيق قواعد السلامة العامة من ارتداء للكمامات أو التباعد الجسدي، في مشهد لم يراع وجود جائحة كورونا، واستمرار الأردن لأكثر من عام ونصف العام في محاربة الوباء، إلى أن وصل إلى "الصيف الآمن" الذي ما زال يفرض على الأردنيين بعضا من الإجراءات المشددة.

وقال إنه تم تطبيق خطة سياحية وإن الوضع في فصل الصيف كان ممتازا مقارنة مع الوضع الذي واجهه الأردن في العام الماضي، مشددا في الوقت ذاته أن تلك الأرقام ليست شبيهة بتلك في العام 2019.

وأوضح أنه ستُعلن رسميا أرقام السياحة لفصل الصيف في الأيام القليلة المقبلة.

وبيّن الفايز أن الأردن اليوم انتقل من السياحة العربية إلى السياحة الأجنبية التي تبدأ في هذا الشهر وتستمر حتى نهاية العام.

أخبار ذات صلة

newsletter