بعد 25 عاما من المطالعة.. أردني يحول مكتبته إلى مزار للتشجيع على القراءة

هنا وهناك
نشر: 2021-09-23 12:32 آخر تحديث: 2021-09-23 12:59
تحرير: صالح الفرجات
جانب من المكتبة
جانب من المكتبة

انغمس المواطن رائد الطوال صاحب الـ63 عاما، في قراءة أكثر من 10 آلاف كتاب موزعة على قصائد وروايات وقصص وغيرها، احتفظ بها جميعها في بيته المتواضع في محافظة مأدبا، وبعد أن استزاد من العلم والمعرفة من بحور الكتب، قرر أن يجعلها إرثا لكل محب للمعرفة، لنشر وزيادة التوعية بأهمية القراءة ودورها في استدامة البشرية.

يحظى زوار مكتبة الطوال بحسن الضيافة وبأجواء تغمرها الألفة والمحبة، إذ يستشعر الزوار بالراحة كأنهم في بيتهم في مسعى منه لحث الناس على القراءة وزيارته.


اقرأ أيضاً : تراجع الإقبال على ارتياد مكتبة بلدية اربد


الطوال ما زال في طور توسعة مكتبته، ليستخدم في ترتيبها صناديق الخشب المستخدمة للخضراوات والفواكه بدلا من الرفوف، فيما يحتوي منزله على أكثر من 20 ألف عنوان كتاب وقصة ورواية حصل عليها الطوال من متبرعين وداعمين، إلى جانب آلاف الكتب التي قرأها.

 

أخبار ذات صلة

newsletter