هكذا تفاعل الأردنيون مع "إغماء" ماجدة الرومي في جرش

هنا وهناك
نشر: 2021-09-23 08:44 آخر تحديث: 2021-09-23 16:43
الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي
الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي

أثارت اللحظة التي تأرجحت بها الفنانة ماجدة الرومي على خشبة المسرح، الأردنيين، إذ شهد الحفل في مهرجان جرش صراخا من قبل الحاضرين الذين لاحظوا ترنح الفنانة وهي تحاول التشبث بحامل الميكروفون العمودي.


اقرأ أيضاً : النجمة اللبنانية ماجدة الرومي تحيي واحدة من أضخم حفلاتها في مصر "فيديو"


أردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، دعوا للفنانة الرومي بالسلامة، في وقت استهجنوا فيه غياب البروتوكول الصحي المتعلق بفيروس كورونا، بعدما وثقت صورا ومقاطع فيديو تراص الجمهور في حفلة ماجدة الرومي.

وقال أردنيون إن الدعوات في دور العبادة ما زالت مستمرة وتؤكد ضرورة التباعد، إلا أن أن تلك الدعوات هي الوحيدة التي لم تكن موجودة في أثناء الحفل.

وتعرضت ماجدة الرومي لحالة إغماء وفقدت توازنها بسبب هبوط في ضغطها، وكادت أن تقع أرضا لولا مساعدة أحد الموسيقيين فحملها إلى خارج المسرح، بعد أن أدت أغنيتها "أحبك جدا" وذلك خلال حفلها في مهرجان جرش.

واستكملت الفنانة الرومي حفلها بعد نحو 10 دقائق، من الحادثة.

وعلى مدار أربعين عاما من رحلة الفنانة اللبنانية الكبيرة ماجدة الرومي، صاحبة الـ65 عاما، على المسرح لم تتعرض لأي موقف محرج في أثناء مشاركتها للغناء كما حدث مساء أمس الأربعاء، في أثناء تأديتها أغنيتها "أحبك جدا".

وتصدرت الرومي محركات البحث الأكثر شهرة أبرزها موقع "جوجل".


اقرأ أيضاً : ماجدة الرومي تبكي في شوارع بيروت وتتحدث عن "سبب الانفجار"... فيديو


وعبرت ماجدة الرومي في وقت سابق عن اشتياقها للأردن، وجمهورها، وشاركت متابعيها عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة من "البروفات".

وقبل 23 يوما، شددت الحكومة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية من ارتداء للكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي، تزامنا مع إلغاء كافة أشكال الحظر، وفتح القطاعات بشكل كامل.

أخبار ذات صلة

newsletter