ممثلو السياحة: على الحكومة دعم القطاع لا أن تزيد من الأعباء - فيديو

اقتصاد
نشر: 2021-09-23 06:42 آخر تحديث: 2021-09-23 16:39
تحرير: صالح الفرجات
البترا
البترا

جائحة كورونا وما خلقته من تداعيات غير مسبوقة على القطاع السياحي في الأردن، دفع هيئة تنشيط السياحة إلى تفعيل حساب المخاطر السياحية الذي أنشئ بموجب نظام الهيئة المعدل، عبر إصدار تعليمات لإدارة الحساب وتحديد المساهمات المالية لمختلف القطاعات السياحية فيها في هذا الحساب.


اقرأ أيضاً : وزير السياحة: الأردن وجهة مفتوحة وآمنة للسياح الأوروبيين


 ممثلو القطاعات السياحية رفضوا مقترح هيئة تنشيط السياحة، الذي جاء في وقت ما زال القطاع يحاول أن يستعيد عافيته، وبحاجة إلى دعم حكومي عبر تقديم تسهيلات حقيقية لا أن يتخلى عنه ويفرض أعباء جديدة عليه ستكون آثارها كبيرة. 

قطاع النقل السياحي يؤكد أن إنشاء هذا الحساب وإشراك النقل السياحية فيها تعارض مع تشريعات هيئة تنظيم النقل العام.

السياحة في الاردن، مع بدء التعافي من تداعيات الجائحة، في منافسة لاستقطاب السياح وإطالة مدة اقامتهم، وفرض أعباء جديدة سيؤدي إلى انتكاسة جديدة للقطاع، بحسب العاملين بالقطاع.

إلى ذلك، أكد وزير السياحة والاثار نايف الفايز، أن الحكومة الأردنية بدأت بإجراءات تخفيفية عن قدوم السائح الأجنبي إلى الأردن، مع الحفاظ على صحة وسلامة المواطن الأردني.

وأضاف أن الإجراءات التي قامت بها الحكومة للتخفيف عن الزائر إجراءات على مستوى عالمي ومعتدلة مع الحفاظ على سلامة البلد والسائح.

وقال إن الحكومة قادرة على صياغة السياسات وتنفيذها بفعالية لها تأثير إيجابي على السياحة، مؤكداً أن فعالية الحكومة والجودة التنظيمية، لها قدرة على توليد إيرادات كبيرة من السياحة، وأن جودة السلع والخدمات العامة المقدمة عامل مهم من عوامل الجذب السياحي.

وأشار الوزير الى أن قدرة الحكومة على تشجيع وتعزيز دور ونشاط القطاع الخاص سيكون لها تأثير إيجابي على عائدات السياحة.


اقرأ أيضاً : المنظمة العربية للسياحة تهنئ الملك بفوز مادبا بلقب عاصمة السياحة العربية


جاء ذلك عقب مؤتمر صحفي شارك وزير السياحة في الملتقى الدولي لمؤسسات وهيئات السياحة في العالم، الذي يقام بمدينة "إيفورا" في البرتغال، تحت عنوان "عالم من أجل السفر".

وبين أن المعضلة التي يواجهها الأردن تكمن في حجر السياح بعد عودتهم إلى بلدانهم، معربا عن أمله في أن يعود لقاؤه الوزراء والمسؤولين المعنيين بالفائدة، وأن يسهم ذلك في زيادة الأعداد التي تسعى الوزارة الى تحقيقها هذا العام، وتكون مقدمة لعام قادم أفضل، فموسم الخريف هو موسم قدوم الزائر الأجنبي.

ويأمل الوزير أن تكون نتائج هذه اللقاءات إيجابية وتساعد على زيادة أعداد السياح إلى الأردن في الموسم المقبل، لافتا إلى أن الأردن أصبح وجهة مفتوحة للسياح القادمين كافة، خاصة للقادمين من الاتحاد الأوروبي.

أخبار ذات صلة

newsletter