السعودية: 10 ملايين شخص أدوا العمرة منذ عودتها التدريجية

محليات
نشر: 2021-09-18 18:47 آخر تحديث: 2021-09-18 18:47
عودة العمرة تدريجية
عودة العمرة تدريجية

أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية السبت، أداء 10 ملايين شخص للعمرة منذ عودتها التدريجية، لافتة إلى أن عدد التأشيرات مع بداية موسم العمرة تجاوز 12 ألفا من مختلف الدول.

وتطبق السلطات السعودية الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والبروتوكولات الصحية، التي تحقق منع انتشار فيروس كورونا ومتحوراته.


اقرأ أيضاً : السعودية: تقليص مدة الحجر المؤسسي للقادمين إلى 5 أيام


وتعمل الوزارة لتنفيذ الخطط التي ترتكز على المحاور الصحية والأمنية والتنظيمية، والسعي ضمن خطة استراتيجية للتوسع وزيادة الطاقة الاستيعابية للوصول إلى 3.5 ملايين معتمر وزائر ومصل شهرياً.

وأوضح نائب وزير الحج والعمرة عبد الفتاح بن سليمان مشاط، أن الطاقة الاستيعابية الحالية تبلغ 70 ألف معتمر يومياً موزعين على ثماني فترات تشغيلية.

وشدد مشاط على أن أخذ جرعتين من اللقاح المضاد لكورونا، شرط أساسي لمنح التصاريح للراغبين في أداء مناسك العمرة، والصلاة في المسجد الحرام وزيارة المسجد النبوي.

وأعلنت السعودية عودة موسم العمرة اعتبارا من 25 تموز، بعد انتهاء أداء شعائر فريضة الحج.

جاء ذلك بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، عن وكيل رئيس شؤون المسجد الحرام سعد بن محمد المحيميد.

وأكد المحيميد "جاهزية المسجد الحرام لاستقبال المعتمرين والمصلين لعودة العمرة بدءًا من يوم 15 ذي الحجة (الأحد 25 يوليو/ تموز) عبر الحجز من تطبيق اعتمرنا الإلكتروني".

وقال إنه سيتم استقبال المعتمرين وفق إجراءات احترازية تضمن سلامة زوار وقاصدي المسجد الحرام.

ووفق خطة من أربع مراحل تراعي التدابير الصحية لمنع تفشي كورونا، استأنفت المملكة، في 4 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، أداء مناسك العمرة بعد تعطيلها لنحو 7 أشهر.


اقرأ أيضاً : "الأوقاف": لم تردنا ترتيبات سعودية لاستئناف العمرة براً من الأردن


وتمر المملكة حاليا بالمرحلة الثالثة من تلك الخطة، التي تسمح لنحو 20 ألف معتمر و60 ألف مصلٍ بدخول الحرم المكي يوميا.

على أن يعود الحرم إلى استيعاب المعتمرين والمصلين بطاقته القصوى عندما تعلن المملكة زوال مخاطر الجائحة.

والجمعة، اختتمت المملكة موسم الحج لعام 1442 هجرية (2021 ميلادية)، الذي تم تنظيمه بعدد محدود من الحجاج بلغ 60 ألفا فقط من داخل المملكة، في ظل ضوابط صحية مشددة خشية تداعيات كورونا.

وشهد عام 1441 هجرية (2020 ميلادية) موسما استثنائيا للحج جراء تفشي كورونا، إذ اقتصر عدد الحجاج آنذاك على نحو 10 آلاف من داخل السعودية فحسب، مقارنة بنحو 2.5 مليون، في 2019، من أرجاء العالم.

أخبار ذات صلة

newsletter