مايكل أوين: باريس سان جيرمان "ضعيف" مع ميسي

رياضة
نشر: 2021-09-18 09:17 آخر تحديث: 2021-09-18 09:17
ليونيل ميسي
ليونيل ميسي

قال نجم نادي ريال مدريد الأسبق، مهاجم منتخب إنجلترا مايكل أوين، إن نادي باريس سان جيرمان يبدو أضعف مع ضم نجم برشلونة السابق، الأرجنتيني ليونيل ميسي.


اقرأ أيضاً : بيليه يعود إلى العناية المركزة


وجاءت التصريحات التي اعتبرتها وسائل إعلام "غريبة" نوعا ما، في الوقت الذي أكد فيه أوين أن "تواجد لاعبين مميزين في سان جرمان مثل ميسي وكيليان مبابي ونيمار، يجعل الفريق يلعب على نحو أضعف".

وأضاف في تصريح لقناة "بي تي سبورت": "لا أعرف لماذا يميل كثيرون إلى ترشيح سان جرمان للفوز بدوري أبطال أوروبا. أعتقد أن الفرق الإنجليزية مثل تشلسي وليفربول ومانشستر سيتي أفضل بكثير من النادي الفرنسي".

وأشار أوين إلى أن لاعبين انضموا مؤخرا لسان جرمان أمثال سرخيو راموس وأشرف حكيمي وجيانلويجي دوناروما، أكثر أهمية للنادي مقارنة بميسي.

وأوضح قائلا: "توقيع لاعبين مثل دوناروما وراموس، يمنح سان جرمان فرصة أكبر للفوز بدوري أبطال أوروبا، وليس التوقيع مع ميسي"، حسبما نقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية.

وكان سان جرمان قد أعلن الشهر الماضي رسميا انتقال ميسي إلى صفوفه بعقد لمدة سنتين مع إمكانية تجديده عاما إضافيا، بعدما تحدث برشلونة عن العقبات المالية والهيكلية الخاصة بلوائح الدوري الإسباني والتي حالت دون بقاء "البرغوث" مع الفريق.

وحفر ميسي اسمه بحروف من ذهب بتاريخ الدوري الإسباني لأنه اللاعب الأكثر فوزا بالمباريات في البطولة بعدما حقق 383 انتصارا مع برشلونة، فيما خاض أكبر عدد من المباريات بالمسابقة بواقع 778 مباراة.

وتصدر أهم لاعب بتاريخ برشلونة قائمة هدافي "البارسا" في مسابقة دوري أبطال أوروبا برصيد 120 هدفا، متفوقا بفارق ساحق على الثنائي النجم البرازيلي المعتزل ريفالدو وصديقه السابق في النادي الكتالوني ومهاجم أتليتكو مدريد الحالي الأوروغواياني لويس سواريز، اللذين سجلا 25 هدفا في البطولة القارية الأهم في أوروبا.


اقرأ أيضاً : "ضحية" تسديدة رونالدو "الخارقة": تبادلنا الشتائم من قبل


وخاض ميسي مباراته الأولى كأساسي مع باريس سان جيرمان، وذلك خلال اللقاء الذي حل فيه الفريق الباريسي ضيفاً على ملعب "جان برايدال"، لمواجهة كلوب بروج البلجيكي، في الجولة الافتتاحية من مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ولم يكن الظهور الأول لليونيل ميسي كما كان يتمنى، حيث فشل الفريق في تحقيق الفوز، واكتفى بالتعادل بهدف لمثله، وفشل البرغوث في صناعة الفارق سواء بالتسجيل أو تقديم تمريرة حاسمة.

أخبار ذات صلة

newsletter