البلقاء التطبيقية الأولى محليا في تصنيف التايمز للجامعات العلمية

محليات
نشر: 2021-09-16 21:15 آخر تحديث: 2021-09-16 21:15
جامعة البلقاء التطبيقية
جامعة البلقاء التطبيقية

حلت جامعة البلقاء التطبيقية بالمرتبة الأولى محليا وضمن الفئة (301 - 400) عالميا في حقل العلوم الفيزيائية، في تصنيف التايمز العالمي للجامعات للحقول العلمية الذي أعلنت نتائجه اليوم الخميس بمشاركة 1227 جامعة حققت شروط التأهل لهذا التصنيف.

وقال رئيس الجامعة الدكتور عبدالله سرور الزعبي إن هذا الإنجاز يعتبر غير مسبوق ويعزز من المكانة العالمية التي أصبحت تتمتع بها الجامعة على مختلف الأصعدة.


اقرأ أيضاً : "العلوم والتكنولوجيا" ضمن أفضل 500 جامعة في العالم للسنة الخامسة على التوالي


يذكر أن جامعة البلقاء التطبيقية حققت العديد من الإنجازات على صعيد التصنيفات العالمية منها إدراجها بالفئة (801-1000) ضمن تصنيف التايمز العالمي، وإدراجها بالمرتبة 177 لأفضل جامعات آسيا، وإدراجها ضمن الفئة (201-300) بتصنيف تأثير الجامعات، وكذلك الأولى محلياً في تصنيف الجامعات الخضراء .

واحتلت جامعة البلقاء التطبيقية الأولى محلياً وضمن الفئة (201-300) عالمياً في تصنيف التايمز العالمي لتأثير الجامعات THE Impact Ranking 2021

أعلنت مؤسسة التايمز الدولية مساء الأربعاء 21 نيسان 2021 نتائج التصنيف الخاصة بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (تصنيف التايمز لتأثير الجامعات THE Impact Ranking 2021)، حيث حققت جامعة البلقاء التطبيقية المرتبة الأولى محلياً وجاءت ضمن الفئة (201-300) عالمياً وفق النتائج الشاملة للتصنيف بمشاركة 1240 جامعة عالمية تأهلت للتصنيف من 98 دولة، من بينها 135 جامعة من 14 دولة عربية، 14 جامعة وطنية.

وقد عبر الأستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي رئيس جامعة البلقاء التطبيقية عن فخره واعتزازه بهذا الانجاز الذي يتزامن مع مئوية الدولة الأردنية ويضاف لمسيرة التعليم العالي في الاردن، وبين الزعبي أن هذا الإنجاز جاء تحقيقاً لرؤى جلالة الملك عبدالله الثاني في بناء الأردن الأنموذج المنسجم وعناصر التنمية المستدامة، المتمثلة بالنمو الاقتصادي، والمشاركة المجتمعية، والمحافظة على البيئة، مع ضمان سبل العمل الكريم للمواطن الأردني الذي يحفزه على الابتكار والتميز في شتى المجالات.

ويعتبر تصنيف التايمز لتأثير الجامعات (THE Impact Ranking 2021) التصنيف الوحيد الذي يتم من خلاله تقييم تأثير الجامعات في تنمية المجتمعات وبنائها؛ من خلال تقييم مدى مساهمة الجامعات في رسم السياسات المتعلقة بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة Sustainable Developments Goals (SDGs) وتطبيقها من خلال 17 هدفاً، وذلك إيماناً بأهمية تعزيز دور مؤسسات التعليم العالي في تحقيق الاستدامة على المستوى العالمي وضرورة العمل المشترك والتعاون البناء في سبيل تحسين نوعية الحياة بطريقة مستدامة للأجيال القادمة من خلال: البحث العلمي، والإدارة الفعالة للمصادر، والتوعية والتعليم. ويذكر بأن مصادر بيانات التصنيف هي البحوث العلمية المنشورة للجامعة حسب قواعد البيانات العالمية، والتقارير والإحصائيات المنشورة على موقع الجامعة الإلكتروني، والبيانات المتعلقة بصياغة وتطوير سياسات الجامعة وتطبيقها وفق مجموعة البرامج والمشاريع والمبادرات اللازمة.


اقرأ أيضاً : الزعبي: نسبة النجاح في امتحان الشامل للدورة الصيفية 69.9% - فيديو


ومن الجدير بالذكر أن البلقاء التطبيقية قد شاركت لهذا العام بستة أهداف وحققت نتائج عالمية متقدمة فيها على النحو التالي: جودة التعليم (المرتبة 36 عالمياً)، وجاءت ضمن الفئة (101-200) في الأهداف الثلاثة المتعلقة بمكافحة الفقر، والمياه الصحية، وبناء الشراكات. فيما جاءت ضمن الفئة (201-300) في الهدفين المتعلقين بيئة الأعمال والنمو الاقتصادي، والمساواة.

وأضاف الزعبي أن الدخول بالتصنيفات العالمية يجذر مفهوم التنافسية بين الجامعات الأردنية، ويعمل على تسويق الأردن كمركز تعليمي متميز (Educational Hub) ضمن منظومة التعليم العالي العالمية، ويجعل من الأردن بيئة جاذبة للاستثمار بقطاع التعليم العالي واستقطاب الطلبة العرب والأجانب، وذلك استناداً للأوراق النقاشية الملكية، وأهداف الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية التي ركزت على تطوير عناصر العملية التعليمية وجودة نتاجات ومخرجات التعليم والتعلم ليحتل الأردن الريادة ويحمل منارة العلم والمعرفة كما يريدها صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم .

وأكد الزعبي ان اختيار المشاركة في التصنيف العام الخاص بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة THE Impact Ranking 2021 تم تبنيه من رؤية ورسالة الجامعة التي تسعى لتقديم مجموعة من البرامج الأكاديمية التقنية والتطبيقية الرائدة على المستوى الوطني والاقليمي، والتي يقدمها مجموعة متميزة من العاملين ضمن بيئة أعمال مناسبة لرفد الوطن بنخبة من الخريجين المبدعين والمنافسين في سوق العمل لمحاربة البطالة وتحقيق النمو الاقتصادي.

أخبار ذات صلة

newsletter