مورينيو معتذرا لساسولو: كنت طفلا

رياضة
نشر: 2021-09-14 17:20 آخر تحديث: 2021-09-14 17:23
المدير الفني لنادي روما الإيطالي جوزيه مورينيو يتحدث مع لاعبيه
المدير الفني لنادي روما الإيطالي جوزيه مورينيو يتحدث مع لاعبيه

قدم المدير الفني لنادي روما، المدرب البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو، اعتذاره لجماهير فريق ساسولو ولاعبيه وجهازه الفني، بسبب الطريقة الجنونية التي احتفل بها، عقب فوزه عليهم بهدفين مقابل هدف وحيد، الأحد، ضمن منافسات الأسبوع الثالث من الدوري الإيطالي.


اقرأ أيضاً : رسميا روما يعين مورينيو مدربا للفريق ابتداء من الموسم المقبل


وانطلق جوزيه مورينيو للانضمام إلى الاحتفالات مع لاعبيه وجماهير نادي روما، بعدما قام نجمه ستيفان الشعراوي بتسجيل هدف الفوز في الوقت البدل من الضائع، في لقطة أثارت حماس الجماهير الرياضية، التي تناقلت ما فعله المدرب البرتغالي بكثرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن جوزيه مورينيو قوله: "لقد قمت بالاعتذار لمدرب نادي ساسولو مباشرة بسبب ما فعلته. كنت طفلاً، وكذبت على الجميع عندما قلت لهم إن المباراة ليست مهمة، لكنها كانت خاصة بالنسبة لي".

وأضاف "لقد كانت مباراة برقم خاص بالنسبة لي، وكنت أرغب دائماً في تذكر مباراة كهذه في مواجهتي رقم 1000 بصفتي مدرباً. لقد كذبت على الجميع. كان يمكن أن ينتهي اللقاء بالتعادل بستة أهداف لمثلها، لكن حارس فريقي جاء بمعجزة عبر تصدياته".

وتابع "شعرت بأنني طفل بعمر الـ14، ولست في سن الـ58، عندما تبدأ في الحلم بمهنة كرة القدم. لقد كان سباق أطفال قمت به في الملعب، وقمت بالاعتذار مباشرة إلى مدرب ساسولو عما فعلته. قدموا مباراة رائعة للغاية ضدنا".


اقرأ أيضاً : توتنهام يصبح تحديا محيرا لمدربه مورينيو


يذكر أن انتصار نادي روما بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد على منافسه ساسولو رفع رصيد جوزيه مورينيو إلى 638 فوزاً في مسيرته مدرباً، بعدما تعادل في 205 وخسر 157 من مبارياته الأخرى، وواصل المدير الفني بدايته الرائعة في الدوري الإيطالي.

أخبار ذات صلة

newsletter