خبير تربوي لرؤيا: "الفاقد التعليمي" أظهر تراجعا كبيرا للطلبة بسبب التعليم عن بعد

الأردن
نشر: 2021-09-12 17:32 آخر تحديث: 2021-09-12 19:49
تحرير: ايمن العمري
عودة التعليم الوجاهي إلى المدارس - أرشيفية
عودة التعليم الوجاهي إلى المدارس - أرشيفية

قال الخبير التربوي محمود جبر إن تجربة التعليم عن بعد وجائحة كورونا كانتا قاسية على طلبة المدارس، مشيراً أنها أثرت نفسيا وبشكل كبير على التحصيل العلمي للطلبة، خاصة في طلبة المدارس الذين خاضوا تجربة قاسية في التعليم عن بعد.


اقرأ أيضاً : وزير التربية: محطات التعليم في الأردن مفعمة بالإنجازات


وأشار جبر لرؤيا أن التحصيل العلمي في التعليم عن بعد لا يقارن أبدا بالتحصيل في التعليم الوجاهي، مؤكداً أن طلبة المرحلة الأساسية قد فقدوا كثيرا من تحصيلهم العلمي، وتراجع مستواهم على الأقل سنتين إلى الوراء بسبب جائحة كورونا وتجربة التعليم عن بعد، إذ كانت نسبة كبيرة من المدارس الحكومية والخاصة غير مهيأة بشكل كامل لإعطاء الطالب ما يستحقه من التعليم، وذلك يعود إلى كل ظرف تمر به كل مدرسة على حدة، وإلى الفروق في الإمكانيات بين المدارس، وخاصة المدارس الخاصة فيما بينها.

وبين جبر لرؤيا أن تجربة الفاقد التعليمي كانت مهمة وضرورية، إذ بينت تجربة الفاقد التعليمي كم فقد الطلاب من تحصيلهم العلمي خلال جائحة كورونا، وبينت ضعف مخرجات التعليم عن بعد، كما أن الفاقد التعليمي كان له دورا في تهيئة الطالب نفسيا للعودة إلى التعليم الوجاهي، أما اليوم وبعد مضي 12 يوما على عودة التعليم الوجاهي، فيرى جبر أن الطالب ما زال بحاجة للتهيئة النفسية، بعد سنة ونصف عن الإنقطاع عن التعليم الوجاهي، مؤكداً أن التعليم عن بعد لن يغني بأي شكل من الأشكال عن التعليم الوجاهي، الذي من خلاله يستطيع الطالب تعلم الكلمة والحرف والرقم أفضل بكثير مما يتعلمه من خلال التعلم الإلكتروني.

وأضاف أن الطالب الآن بعد أن عاد إلى التعليم الوجاهي، يجب العمل على تهيئته نفسيا لذلك، وليس فقط بتلقينه المعلومات، فظروف الحجر الصحي لمدة سنة ونصف كانت كفيلة بأن تؤثر على نفسية الطالب، التي حتماً ستؤثر على تحصيله التعليمي، مبينا أن للعامل النفسي تأثير قوي ومباشر على نتيجة التحصيل العلمي.


اقرأ أيضاً : "التربية" ترد على "إلغاء الوجاهي" والتوجه إلى "التعلم عن بعد"


وحول عودة الطلبة إلى المدارس رسميا، قال جبر لرؤيا أن ذلك أفضل قرار اتخذته الحكومة في مسألة التعليم، مشددا على أن الأوضاع لا تحتمل أي قرار آخر يعنى بالعودة إلى التعليم عن بعد، موضحاً أن العودة للتعليم الإلكتروني هو شكل من أشكال الجهالة ويعتبر قرارا غير مدروس لذلك.

وأشار أن نجاح تجربة التعليم عن بعد في مدرسة معينة، لا يعني أن التعليم عن بعد نجح في كل المدارس، مؤكدا أن هناك بعض المدارس لم تقدم شكل التعليم كاملا، إذ أن البعد النفسي والتربوي كان غائبا، مؤكدا أن التعليم هو بناء لشخصية الطفل وقدراته ومهاراته وإمكانية التكيف وقابلية الاندماج مع الآخر والثقة بالنفس والقدرة على الحوار، والعديد أيضا من المفردات الأخرى المهمة مناطة بالمؤسسة التربوية والتعليمية، إذ يبرز هنا دور المؤسسة التعليمية في حال قصرت الأسرة بذلك.

وعادت المدارس إلى التعليم الوجاهي اعتبارا من 1 أيلول الجاري وبشكل كامل، إذ حددت وزارة التربية والتعليم برتوكولاً صحياً للعودة إلى المدارس، ما اضطر بعض المدارس إلى الدوام بالتناوب، وذلك للالتزام بالاشتراطات الصحية.


اقرأ أيضاً : تصريح هام من وزير التربية حول استمرار التعليم الوجاهي بالمدارس - فيديو


وأكد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد أبو قديس أن التعليم الوجاهي لن يلغى ولن نعود إلى التعلم الالكتروني طالما أن الشروط الصحية مطبقة والوضع الوبائي ما زال مستقراً.

أخبار ذات صلة

newsletter