ماكرون يرحب ب"خطوة لا غنى عنها" بعد تشكيل حكومة في لبنان

عربي دولي
نشر: 2021-09-10 21:36 آخر تحديث: 2021-09-10 21:36
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

رحب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الجمعة بتشكيل حكومة في لبنان، واصفاً الأمر بأنّه "خطوة لا غنى عنها" من أجل "إخراج البلاد من الأزمة العميقة التي يجد نفسه فيها".

وجاء في بيان للرئاسة الفرنسية أن ماكرون الذي غاص بعمق في الملف اللبناني "يرحب بتشكيل حكومة جديدة في لبنان. إنها خطوة لا غنى عنها من أجل اتّخاذ تدابير طارئة ينتظرها اللبنانيون لإخراج بلدهم من الأزمة العميقة التي يجد نفسه فيها".


اقرأ أيضاً : الحريري وعون يعلقان على الحكومة اللبنانية الجديدة


وأشار ماكرون إلى "ضرورة امتثال السياسيين للالتزامات التي قطعوها من أجل السماح بتنفيذ الإصلاحات اللازمة لمستقبل لبنان وتمكين المجتمع الدولي من تقديم المساعدة الأساسية له".

والجمعة أبصرت حكومة الرئيس المكلف نجيب ميقاتي النور، بعد عام من الفراغ نتج عن انقسامات سياسية حادة وساهم في تعميق أزمة اقتصادية غير مسبوقة متواصلة في لبنان منذ عامين.

وجاءت ولادة الحكومة بعد 13 شهراً على استقالة حكومة حسان دياب إثر انفجار مرفأ بيروت المروّع في 4 آب/أغسطس 2020 الذي أدى الى مقتل أكثر من مئتي شخص وإصابة أكثر من 6500 بجروح، ودمّر أحياء من العاصمة، مفاقماً معاناة اللبنانيين الذين بات 78 في المئة منهم يعيشون تحت خط الفقر.


اقرأ أيضاً : جورج قرداحي وزيرا للاعلام في الحكومة اللبنانية الجديدة


وعلى مدى عام ونيّف ربط المجتمع الدولي تقديمه أي دعم مالي بتشكيل حكومة من اختصاصيين تنكبّ على اجراء إصلاحات جذرية. واكتفى في الاثناء بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة، من دون المرور بالمؤسسات الرسمية.

وتمنى ماكرون الذي زار بيروت مرتين منذ انفجار المرفأ ونظّم مؤتمرين دوليين لمساعدة لبنان، لميقاتي "النجاح"، وأكد أنه مستمر في الوقوف "إلى جانب كل اللبنانيين" وأنه "سيواصل العمل من أجل السلام والازدهار والاستقرار في لبنان".

أخبار ذات صلة

newsletter