تضامنا مع الأسرى الفلسطينيين.. اندلاع مواجهات وسط الخليل

فلسطين
نشر: 2021-09-08 22:36 آخر تحديث: 2021-09-08 22:36
اندلاع مواجهات وسط الخليل بين المواطنين وجيش الاحتلال
اندلاع مواجهات وسط الخليل بين المواطنين وجيش الاحتلال

اندلع مساء الأربعاء، مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

وقام الشبان الفلسطينيون برشق جنود الاحتلال الاسرائيلي، المتمركزين على مدخل شارع الشهداء بالحجارة، فيما رد الجنود بإطلاق القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.


اقرأ أيضاً : بينيت: مستعدون لاي سيناريو


وسبق ذلك، خروج المئات من المواطنين، للاعتصام على دوار ابن رشد تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال.

وانطلق المعتصمون في مسيرة باتجاه شارع الشهداء، حيث اندلعت المواجهات، والتي لا زالت مندلعة.

قال رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلية نفتالي بينيت مساء اليوم "إن الأحداث في السجون يمكن أن تؤثر على عدد من المناطق، و"إسرائيل" مستعدة لأي سيناريو".

جاءت تصريحاته خلال اجتماع تقييمي للأوضاع في ضوء الأحداث التي شهدتها السجون اليوم الأربعاء، بمشاركة وزير جيش الاحتلال الاسرائيلي بني غانتس ووزير الأمن الداخلي بارليف ورئيس الأركان الإسرائيلي كوخافي، ورئيس جهاز الأمن العام ومفوض الشرطة ومفوض مصلحة السجون.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن مصادر امنية ان الجيش الاسرائيلي يستعد للتصعيد مع قطاع غزة.

وقالت قناة "كان" العبرية أن مؤسسة جيش الاحتلال الإسرائيلي تعتبر أن فرار الأسرى من السجن حدث من شأنه زعزعة الاستقرار الأمني في جميع أنحاء المنطقة، كما يستعد الجيش لاحتمالية إطلاق صواريخ من قطاع غزة.


اقرأ أيضاً : ألف جندي إسرائيلي وكلاب أثر في عمليات البحث عن أبطال "نفق الحرية"


وفي ذات السياق، دفع جيش الاحتلال الإسرائيلي بالمزيد من قواته ومعداته الحديثة وكلاب الأثر، في إطار عمليات البحث والتقصي عن الأسرى الفلسطينيين الستة الذين هربوا من سجن جلبوع قبل ثلاثة أيام.

وقد ضاعف الجيش الإسرائيلي من حجم المساعدة خلال العيد، إذ حاليًا تشارك كتيبتان في أعمال التمشيط والبحث بالإضافة إلى 6 سرايا وفريقي إستطلاع وعدد من فرق الوحدات الخاصة.

ووفقا لجيش الاحتلال فإن هناك أكثر من ألف جندي يشاركون الآن في عمليات البحث.

أخبار ذات صلة

newsletter