الصحة تهيب بالأردنيين ارتداء "الكمامات والتباعد": نلاحظ عدم التزام وكورونا موجود

محليات
نشر: 2021-09-02 10:25 آخر تحديث: 2021-09-02 13:50
الصورة من جلسة نيابية سابقة
الصورة من جلسة نيابية سابقة

شدد مساعد الأمين العام للرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة الدكتور غازي شركس، على الالتزام بارتداء الكمامات والتباعد، مبينا أنه لوحظ عدم التزام عند بعض المواطنين بتطبيق اجراءات الوقاية، علما بأن فيروس كورونا موجود، ويشكل خطرا وزيادة في عدد الاصابات.


اقرأ أيضاً : ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا في الأردن


ودعا شركس، الى الالتزام بالبروتوكولات الخاصة بفتح القطاعات، وذلك لاستمرار السيطرة على الوضع الوبائي في المملكة.

وقال إن مرحلة العودة الكاملة لفتح القطاعات التي بدأت أمس، تتطلب من المواطنين الإلتزام بالبرتوكولات الخاصة التي وضعت للحد من انتشار فيروس كورونا، وخاصة أن المتحور دلتا هو السائد في المملكة.

وأضاف لوكالة الأنباء الاردنية (بترا) الخميس، أن الالتزام بالبروتوكولات الخاصة التي وضعت تحضيرا لهذه المرحلة، تهدف إلى استقرار الوضع الوبائي وتقليل تفشي فيروس كورونا، مثل "بروتوكول العودة للمدارس، وبروتوكول تنظيم عودة العمل التجاري والصناعي بالطاقة الكاملة، والبروتوكولات التي تنظم التجمعات والنشاطات بمختلف انواعها".

كما شدد على ضرورة الالتزام بعدم التدخين في الاماكن العامة، واتباع تعليمات تقديم الأرجيلة في المطاعم والمقاهي، منوها ان فرق التفتيش لن تتردد في مخالفة الاشخاص المخالفين للتعليمات والمنشآت غير الملتزمة او اغلاقها.


اقرأ أيضاً : مصر تسعى لانتاج أكثر من مليار جرعة سنويا من اللقاح الصيني سينوفاك - فيديو


وأكد الدكتور شركس، على ضرورة الاقبال على اخذ المطاعيم لكافة الفئات المستهدفة، حيث ان تلقي اللقاح هو انجع السبل لمنع تفشي الفيروس، موضحا ان الاردن قطع شوطا جيدا بالتطعيم، ولكننا بحاجة الى تطعيم المزيد بالجرعة الأولى، واستكمال الجرعة الثانية؛ لأن الحماية تكون أفضل لمستكملي الجرعتين.

ونوه إلى وجود تشديد في تطبيق أوامر الدفاع، حيث انه لن يسمح للذين لم يتلقوا المطعوم ضد فيروس كورونا بدخول المنشآت، وأماكن العمل دون تقديم فحصين ( بي سي آر ) سلبيين يومي الاحد والخميس.

ودعا إلى توخي الدقة في المعلومات المنشورة حول المطاعيم والمتحوارات، مشددا على اهمية الحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية كوزارة الصحة والمركز الوطني للامن وإدارة الازمات.

وقال انه لوحظ في الاونة الاخيرة تداول ونشر لأشاعات لا أساس لها من الصحة، سواء في المواقع الاخبارية أو على وسائل التواصل الاجتماعي، تهدف إلى التشويش على البعض، ما يجعلهم يترددون في أخذ المطاعيم، ويؤثر سلبا على محاولاتنا للسيطرة على الجائحة،

أخبار ذات صلة

newsletter