وحدة الإسناد الأرضي مالي/4 تغادر إلى أرض المهمة

محليات
نشر: 2021-08-30 10:40 آخر تحديث: 2021-08-30 10:40
وحدة الإسناد الأرضي مالي/4 تغادر إلى أرض المهمة
وحدة الإسناد الأرضي مالي/4 تغادر إلى أرض المهمة

غادرت وحدة الإسناد الأرضي مالي/4 إلى أرض المهمة، مساء الأحد، للمشاركة مع قوات الأمم المتحدة (MINUSMA)، فيما ستعود إلى أرض الوطن خلال الأيام القادمة وحدة الإسناد الأرضي مالي/3 بعد أن أنهت مهمتها هناك.

ودعا قائد سلاح الجو الملكي العميد الركن الطيار محمد فتحي حياصات المشاركين إلى المحافظة على السمعة الطيبة التي يتمتع بها الأردن بقيادته الحكيمة من خلال الالتزام بأخلاق المدرسة الهاشمية التي تدعو الى الاعتدال والوسطية والقيام بالواجبات الموكولة إليهم بكل احتراف وتميز وحيادية تامة، والعمل بروح الفريق الواحد في سبيل الحفاظ على أمنهم وسلامتهم للمحافظة على الصورة المشرقة للأردن.


اقرأ أيضاً : المجلس القضائي: مسابقة للمحامين للتنافس على شواغر قضائية


وأكد أهمية الدور الإنساني الذي تقوم به قوات حفظ السلام الأردنية في مختلف أنحاء العالم وما تظهره من مستوى رفيع ومتميز في أداء واجباتها.

يشار إلى أن القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي تشارك في قوات حفظ السلام في مالي منذ شهر تموز 2018 من خلال تقديم خدمات الإسناد الأرضي في مطار غاو شمالي مالي.

قوات حفظ السلام

هي قوات يتكون أفرادها من مدنيين وغير مدنيين (جنود، شرطة وضباط عسكريين) يسعون للسلام ومساعدة البلدان الواقعة تحت نيران الصراعات والحروب، تميّزوا بقبعاتهم الزرقاء، هذه القوات عالمية لا بلد لها، ينتمي أفرادها لبلدان عديدة من العالم

وقوات حفظ السلام هي واحدة من عمليات الأمم المتحدة، إلا أن مجلس الأمن التابع لهيئة الأمم المتحدة هو المسؤول عن إصدار القرار بنشرها من عدمه، من مهام قوات حفظ السلام العمل على تنفيذ اتفاقيات السلام، تعزيز الديموقراطية، نشر الأمن والاستقرار، تعزيز سيادة القانون، العمل على دفع عجلة التنمية والعمل على تحقيق حقوق الإنسان، ظهرت الحاجة وكانت البداية لقوات حفظ السلام في أيام عصر الحرب الباردة.

نشر مجلس الأمن العديد من قوات حفظ السلام في مختلف أنحاء العالم، نشرت في الصومال، لبنان، جمهورية الكونغو الديمقراطية، ليبيريا، سيراليون، كوسوفو، هاييتي، تيمور وغيرها من دول العالم. 


اقرأ أيضاً : الأردن يدين الهجوم على قاعدة العند الجوية اليمنية


هذه القوات تنظم وتدير منظمات حفظ السلام في المناطق المتنازعة وتحول بين أي نزاعات بينها. 

وتساعد هذه المنظمة أيضاً في كثير من النشاطات في البلدان النامية مثل قياس طول المباني، المساعدات المدنية، الدعم للخدمات الكهربية، تعزيز القوة القضائية. 

وبالنسبة إلى قوات حفظ السلام فهي تفضل الخوذات الوقاية الزرقاء (نسبة إلى علم الأمم المتحدة) وهي شاملة لجميع القوات فيها.

قسم الطوارئ والإنقاذ في بنغلاديش التابع لقوة بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية ، في بونيا ، إيتوري.

أخبار ذات صلة

newsletter