مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

رئيس المكتب السياسي لحماس اسماعيل هنية ورئيس حماس في الخارج خالد مشعل

هنية ومشعل يصلان الأردن للمشاركة بتشييع "غوشة"

هنية ومشعل يصلان الأردن للمشاركة بتشييع "غوشة"

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

علمت "رؤيا" من مصادر داخل جبهة العمل الإسلامي أن عددا من قيادات حركة "حماس"، يتقدمهم رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، ورئيسها بالخارج، خالد مشعل، ومسؤول العلاقات عزت الرشق، سيصلون إلى العاصمة الأردنية عمان مساء الخميس، للمشاركة في تشييع جثمان القيادي في الحركة إبراهيم غوشة.

وتوفي اليوم الخميس (26 آب/أغسطس)، في العاصمة الأردنيّة عمّان، المهندس إبراهيم غوشة، أحد أبرز قادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وذلك عن عمر ناهز (85 عاما).


اقرأ أيضاً : عزام الأحمد يكشف لرؤيا عن قمة أردنية فلسطينية مصرية قريبا


ومن المقرر أن يتم تشييع جثمان "غوشة"، عقب صلاة الجمعة، من مسجد الجامعة الأردنية، وسط العاصمة عمان.

وشكر رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية في حركة حماس، عزت الرشق، جلالة الملك عبدالله الثاني لموافقته في دخول قيادي حماس "اسماعيل هنية وخالد مشعل" بدخول الأردن للمشاركة في تشييع جثمان غوشة في العاصمة عمان.

ونعى عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، محمد نزال عبر حسابه على "الفيسبوك" القيادي غوشة، ووصفه بـ "المجاهد الكبير".

ولد غوشة في حي السعدية في القدس المحتلة في 26 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1936. ودرس المرحلة الأساسية في مدرستي الشيخ جراج والمأمونية، وحصل على الثانوية العامة والثانوية من مدرسة الرشيدية عام 1955، وعلى شهادة التوجيهي المصرية من مدرسة النهارية عام 1956، ونال درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية والإنشاءات من كلية الهندسة في جامعة القاهرة عام 1961.


اقرأ أيضاً : عائلة الناشط الفلسطيني الراحل نزار بنات تتوجه للقضاء البريطاني


عمل مهندسًا ميدانيًا في مشروع قناة الغور الشرقية في الأردن عام 1961، ومهندسًا في قسم الترخيص في بلدية الكويت في الفترة (1962-1965)، ومهندسًا في مشروع سد خالد بن الوليد في الأردن في الفترة (1966-1967)، ومهندسًا في وزارة الكهرباء والماء الكويتية عام 1970، ومديرًا تنفيذيًا لمشروع سد الملك طلال التابع لسلطة وادي الأردن في الفترة (1972-1978)، وافتتح مكتبًا خاصًا للتصميم والإشراف الهندسي في عمّان عام 1978.

انضم إلى صفوف جماعة الإخوان المسلمين أوائل خمسينيات القرن الماضي، ونشط في صفوفها، وانخرط في العمل الطلابي الإخواني أثناء دراسته في مصر، وشارك في أنشطة رابطة الطلبة الفلسطينيين في القاهرة عام 1955، ومثّل الإخوان في لجنتها الإعلامية، والتقى أبا عمار في تلك الفترة، وتلقى دورة عسكرية على يد ضباط مصريين أثناء العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، كما أنه حضر اللقاء الذي انبثق عنه تشكيل تنظيم الإخوان المسلمين الفلسطينيين عام 1960.

شارك في نشاطات الإخوان في الكويت خلال ستينيات القرن الماضي، وأشرف على ندواتٍ داخلية وأعد نشرات تنظيمية، ورشَّحه الإخوان للدخول في انتخابات اختيار أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني عام 1964 عن الفلسطينيين في الكويت، واتجه للمساهمة في الجهد الفلسطيني المقاوم.

تسلّم رئاسة تيار الإخوان المسلمين في نقابة المهندسين الأردنيين عام 1973، وعمل في قسم فلسطين التابع للإخوان، وشارك في المؤتمر الداخلي للإخوان المنعقد في عمان لمناقشة مستقبل القضية الفلسطينية عام 1983، وكان من الذين دفعوا في المؤتمر باتجاه إطلاق مشروع مقاوم في فلسطين بقيادة الإخوان.

بدأ غوشة العمل مع حركة حماس رسميًا منذ عام 1989 في الكويت، وأسس أول لجنة سياسية لحركة حماس في الخارج، وأصبح ممثل حركة حماس في الخارج عام 1990، وناطقًا رسميًا باسمها عام 1991، وعضوًا في مكتبها السياسي، ورئيس مجلس الشورى فيها بين عامي 1995 و2004.