وزير الخارجية الياباني يؤكد موقف بلاده المؤيد لـ"حل الدولتين"

محليات
نشر: 2021-08-22 16:38 آخر تحديث: 2021-08-22 16:38
وزير الخارجية أيمن الصفدي ونظيره الياباني موتيغي توشيميتسو - أرشيفية
وزير الخارجية أيمن الصفدي ونظيره الياباني موتيغي توشيميتسو - أرشيفية

عقد وزير الخارجية الياباني موتيغي توشيميتسو، في أثناء زيارته إلى الأردن، الخميس الماضي، الجولة الثانية من اجتماعات الحوار الاستراتيجية، مع نظيره الأردني نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي.

 

وكان موتيغي قد استهل المحادثات بالإعراب عن سروره بلقاء الصفدي لأول مرة منذ سنتين، وبإجراء المحادثات الاستراتيجية الثانية بينهما.

ورحب الصفدي، بدوره، بزيارة معالي السيد موتيغي للأردن، ورغبته في توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين.


اقرأ أيضاً : الصفدي يؤكد لنظيره الياباني أن بلاده شريك استراتيجي راسخ للأردن


 

 

وبحث الوزيران سبل تعزيز العلاقات الثنائية في عدة مجالات، كالمساعدات في مكافحة فيروس كورونا المستجد، والتعاون الاقتصادي، والتبادل الإنساني، والمساعدات الموجهة للاجئين، وتبادلا وجهات النظر حول موضوعات عدة، بما في ذلك شؤون الشرق الأوسط وأفغانستان وشرق آسيا.

وفيما يتعلق بعملية السلام، أكد موتيغي ثبات موقف بلاده المؤيد لـ"حل الدولتين" وأهمية دور الأردن، ونية اليابان لأداء دورها الفعال في بناء الثقة بين الأطراف المعنية بالاستفادة من مشاريعها الرائدة، بما في ذلك "ممر السلام والازدهار"، إضافة إلى حرص اليابان على التعاون مع الأردن لهذا الغرض.

وأبدى الصفدي، من جانبه، امتنانه لتقديم اليابان مساعدات متنوعة، وجهودها لتحقيق عملية السلام في الشرق الأوسط، مؤكدا مشاركته موقف اليابان تجاه هذه القضايا.


اقرأ أيضاً : الصفدي ونظيره التركي: توصلنا إلى اتفاقية تعاون اقتصادي - فيديو


 

 

وطرح موتيغي رؤية اليابان لتحقيق "منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة"، داعيا إلى المزيد من التعاون والعمل معا، لحفظ وترسيخ النظام الدولي الحر والمفتوح على أساس سيادة القانون.

وطلب موتيغي من الجانب الأردني التعاون والتفاهم مع اليابان في سبيل التوصل إلى حل فوري لقضية اختطاف المواطنين اليابانيين من قبل كوريا الشمالية، ليحصل على دعم الصفدي لموقف بلاده.

 

أخبار ذات صلة

newsletter