الخصاونة يدشن عمل قسم قسطرة القلب في مستشفى البشير

محليات
نشر: 2021-08-22 12:00 آخر تحديث: 2021-08-22 13:59
بعد أن وجّه في زيارة سابقة إلى البدء بتشغيله خلال شهر ونصف
بعد أن وجّه في زيارة سابقة إلى البدء بتشغيله خلال شهر ونصف

زار رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة اليوم الأحد، قسم قسطرة القلب في مستشفى الجراحات المتخصصة التابع لمستشفيات البشير الذي باشر باستقبال المرضى وإجراء عمليات جراحة القلب والأوعية الدموية والقسطرة القلبية بعد اختصار المدة المحددة لتجهيز القسم وتسريع إجراءات افتتاحه أمام المرضى.

 


اقرأ أيضاً : الخصاونة لمدير البشير: "معك شهر ونص ورح أرجع بعدها" - فيديو


وكان الدكتور الخصاونة وجه خلال افتتاحه مستشفى الجراحات المتخصصة بالبشير في السابع من تموز الماضي، بالانتهاء من تجهيز قسم قسطرة القلب في المستشفى خلال شهر ونصف، واختصار المدة التي كان المستشفى حددها لتشغيله خلال 3 أشهر.

وخلال زيارته اليوم يرافقه وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء الدكتور إبراهيم الجازي ووزير الصحة الدكتور فراس الهواري، لمستشفى الجراحات المتخصصة التابع لمستشفيات البشير؛ إيذانا ببدء عمليات جراحة القلب والأوعية الدموية بمختلف أنواعها، عبر الدكتور الخصاونة عن سعادته بتجهيز وزارة الصحة وتشغيل القسم ضمن الموعد المحدد. 

وأجريت في القسم اليوم أربع عمليات قسطرة قلبية بعد إجراء عمليتي قسطرة يوم الخميس الماضي.

وتبادل رئيس الوزراء الحديث مع المرضى الذين أجريت لهم عمليات القسطرة اليوم، متمنيا لهم الشفاء العاجل.

وجاءت الزيارة ضمن متابعات رئيس الوزراء المستمرة والحثيثة لسير الأعمال وإنجاز المطلوب تنفيذه وفقا لبرامج زمنية محددة.

ويعد مستشفى الجراحات المتخصصة الذي جرى افتتاحه من قبل رئيس الوزراء الشهر الماضي مستشفى متخصصا في جراحة الصدر والأوعية الدموية والقسطرة والقلب.

والمستشفى الذي يقع ضمن حرم مستشفيات البشير، ويحوي تخصصات وأجهزة طبية حديثة، ويستقبل حالات من جميع مستشفيات المملكة، أنشئ بتمويل من صندوق المنحة المشتركة لدعم وزارة الصحة بمبلغ حوالي 7.5 مليون دينار.

وقال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري إن المستشفى جهز ليكون قادرا على إجراء التداخلات الطبية المتعلقة بقسطرة وجراحة القلب والأوعية الدموية، وما تحقق اليوم لأول مرة في تاريخ مستشفى البشير انجاز مهم لمستشفيات البشير لما له من فوائد ستنعكس بشكل مباشر على مرضى القلب الذين تستدعي حالاتهم إجراء عمليات قسطرة وجراحة القلب حفاظا على حياتهم.

وأكد الهواري أن مستشفى الجراحات المتخصصة سيكون مركزا لتدريب الكوادر الصحية على كل ما يتعلق بجراحة القلب والصدر والأوعية الدموية حتى يجري نقل هذه التجربة وتعميمها على مستشفيات أخرى في وزارة الصحة.

وأوضح الهواري أن مستشفى الجراحات المتخصصة سيكون مركزا تحويليا من جميع مستشفيات الوزارة، لافتا إلى أن المستشفى يحتوي على جميع الأجهزة الطبية الحديثة، وصمم وفقا لأعلى المستويات للمستشفيات الحديثة.

ولفت الوزير إلى تجهيز وافتتاح قسم القسطرة القلبية في مستشفى الجراحات المتخصصة بهدف مواكبة الأعداد المتزايدة من المرضى والمراجعين الذين يحتاجون إلى تدخلات جراحية في مجال القسطرة القلبية.

وأشار إلى أن تشغيل قسم قسطرة وجراحة القلب من شأنه أيضا التوفير على الوزارة فاتورة المعالجات الناتجة عن تحويل المرضى لإجراء القسطرة القلبية في المستشفيات غير التابعة لها.

وأكد الهواري أن الوزارة ماضية بتحسين واقع تقديم الخدمات الطبية في جميع المراكز الصحية والمستشفيات التابعة لها، ورفع مستوى وكفاءة وجاهزية بناها التحتية بهدف تقديم أفضل الخدمات للمرضى والمراجعين.

يذكر أن جهود وزارة الصحة ركزت أخيرا على رفع مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين وسد الثغرات المتعلقة بنقص بعض الكوادر الصحية والطبية، وتعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص فيما يتعلق بالشأن الصحي، من خلال توقيع الاتفاقيات التي ستعزز قدرة الكوادر الطبية في الوزارة وتأهيلها؛ مثل اتفاقية التعاون مع الجامعة الهاشمية التي وقعتها الوزارة أخيرا لتحويل مستشفى الزرقاء الحكومي إلى مستشفى تعليمي، واتفاقية التعاون مع مركز الحسين للسرطان للإشراف على مركز سميح دروزة لعلاج الأورام، بالإضافة إلى افتتاح مستشفى الجراحات المتخصصة.

أخبار ذات صلة

newsletter