بيان من وزارة الزراعة للاردنيين

محليات
نشر: 2021-08-21 21:46 آخر تحديث: 2021-08-21 22:15
ابل - ارشيفية
ابل - ارشيفية

قالت وزارة الزراعة إنها تابعت عبر وسائل التواصل الاجتماعي الفيديو المتداول حول وجود إبل على الحد السعودي.

وأشارت إلى أنه تم السماح بمشاركة الإبل الأردنية في مسابقات الهجن التي أقيمت في المملكة العربية السعودية، بموجب موافقات مسبقة ورخص صادره عن الوزارة تتضمن اشتراطات صحية عند عوده الإبل من المشاركة وذلك بعد أن قامت الوزارة بتقديم كافة التسهيلات بما في ذلك ترقيم الإبل والسماح لها بالمغادرة على مجموعات (ستة مجموعات) وبعدد إجمالي يصل إلى (121) راس من الابل.


اقرأ أيضاً : دعوات لتبسيط إجراءات التراخيص في مناطق “الأمانة”


ونوهت بضرورة الالتزام وأنه من ضمن شروط الرخصة (أن يتم تحصين الإبل عند عودتها وإحضار شهادة فحص تثبت خلوها من مرض كورونا الإبل ومرض حمي الوادي المتصدع وبشهادة صحية صادرة عن السلطات البيطرية السعودية).

وأكد عودة الإرسالية الأولى وعددها 16 رأسا إلى معبر العمري ظهر الجمعة، ولكن للأسف لا تحمل أي شهادة بيطرية ولا شهادات تطعيم ولا أي فحص من الفحوصات المطلوبة.

وتابعت الوزارة أنه “نظرا لما تشكله هذه الأمراض المسجله رسميا في السعودية ومنشوره على موقع المنظمة العالمية للصحة الحيوانيه oie من خطورة عالية على صحة الإنسان والحيوان ولكون هذه الأمراض مشتركة مع الإنسان ومن باب مساعدة مربي الإبل دون المساس بصحة الإنسان والحيوان فقد تم استثناءهم وبشكل خاص مما ورد في شروط الرخصة على أن يتم حجر الإبل في محجر العمري وعدم دخولها لحين أخذ عينات دم منها وفحصها لدى مختبرات جامعة العلوم والتكنولوجيا.


اقرأ أيضاً : بالفيديو.. تعليم طارد: تحقيق استقصائي يكشف حرمان الأشخاص ذوي الإعاقة من حقهم في التعليم في الأردن


وأكدت إعلام مربي الإبل أنه في حال كانت النتائج سلبية سيتم السماح لهم بإدخالها وحجرها في مزارعهم إلا أنه تم رفض ذلك من قبل أصحاب الإبل.

ونوهت بأن أصحاب الإبل وقبل المغادرة قد وقعوا على تعهد خطي لدى المركز الحدودي بالالتزام بالشروط الواردة في الرخصة الصادرة عن الوزارة.

وشددت الوزارة حرصها على صحة الإنسان والثروة الحيوانية، مشيرة إلى أنه “في حال دخول هذا الوباء لا سمح الله والمعدي للإنسان سيكون هناك أثر كبير وكارثي وإذا ما تم تسجيله في الأردن سيتم منع التصدير للدول الأخرى، إضافة إلى الخطر الكبير على الثروة الحيوانية.

وأكدت الوزارة أنها تعمل وفق تعليمات واضحة وإجراءات تحفظ الصحة والسلامة العامة، ولن تلتفت إلى الأصوات العالية على حساب المواطن والثروة الحيوانية وتحت أي حال.

أخبار ذات صلة

newsletter