أبو قديس: الوزارة بصدد إنشاء مركز وطني للتعليم الإلكتروني

محليات
نشر: 2021-08-18 18:26 آخر تحديث: 2021-08-18 19:15
وزير التربية والتعليم الدكتور محمد أبو قديس في لقائه بالمنتدى الإعلامي
وزير التربية والتعليم  الدكتور محمد أبو قديس في لقائه بالمنتدى الإعلامي

قال وزير التربية والتعليم الدكتور محمد أبو قديس في المنتدى الإعلامي لمركز حماية وحرية الصحفيين إن الوزارة بصدد إنشاء مركز وطني للتعليم الإلكتروني لدعم عملية التعليم الإلكتروني في الجامعات.

وأشار أبو قديس إلى أن الوزارة طلبت من الجامعات طرح تخصصات جديدة لمواظبة سوق العمل ومتطلبات العصر، موضحاً أن الجامعات استحدثت عشرين تخصصاً مختلفاً تعنى بالذكاء الاصطناعي والروبوتات.

وأضاف أن الوزارة تبحث عن طرق لإعادة ضبط معايير القبول وشروطه في الجامعات، مشيراً إلى دعم الوزارة لستة وثلاثين مشروعا للبحث العلمي بالإضافة إلى دعم الشباب.


اقرأ أيضاً : وزير التربية: اسئلة التوجيهي وثائق محمية.. وسنلاحق مروجي الشائعات


وأكد ابو قديس ضرورة تطوير اختبار التوجيهي كفلسفة مشيراً إلى تضاعف أعداد طلبة الثانوية العامة المتقدمين للاختبار.

وقال وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد أبو قديس إن التعليم الإلكتروني بحاجة لمزيد من العمل.

وأوضح خلال المنتدى الإعلامي الذي نظمه مركز حماية وحرية الصحفيين الأربعاء، أن الوزارة تقوم بإنشاء مركز وطني للتعليم الإلكتروني، ليكون داعما للتعليم في الجامعات.

اتجاهات الطلبة في اختيار التخصصات وتطوير خططها

وأشار إلى ابتعاد التعليم في الأردن عن السوق العالمي، و”لذلك طلبنا استحداث تخصصات جديدة، وعدم استحداث تخصصات قديمة أو راكدة وعدم السماح برفع استيعاب الطلبة فيها.”

ولفت إلى الخطط الدراسية وإعادة النظر بالمتطلبات الإجبارية في الجامعات، مشيرا إلى إدخال مساقات إجبارية لها علاقة بالريادة والابتكار ومهارات الحياة والرقمية.

ونوه بالطلب من الجامعات حصول طلبتها على درجة علمية تؤهله للحصول على شهادات تعزز فرصه بالدخول إلى سوق العمل محليا ودوليا.

وبين أن ملف التعليم المهني والتقني بحاجة لإعادة ترتيب أوراقه، بداية من المدرسة بتشجيعهم وفرزهم بحسب ميولهم وقدراتهم، شريطة الاستمرار بمسار تقني ومهني جامعي.

وأشار إلى التحاق 20-25 ألف طالب بالمسار المهني والتقني في المدارس من إجمالي مليون و600 ألف طالب.

وأكد العمل على مناقشة قبول الطلبة في الجامعات، من قبل اللجنة المشكلة لتطوير امتحان شهادة الثانوية العامة.


اقرأ أيضاً : ابو قديس يتحدث عن عودة التعليم الوجاهي في المدارس والجامعات - فيديو


صندوق دعم الطالب والبحث العلمي 

وأشار إلى التوسع بصندوق دعم الطالب، منوها بدعم قرابة 50 ألف طالب بمنح وقروض بكلفة بلغت نحو 50 مليون دينار هذا العام.

وعن صندوق البحث العلمي قال إنه دعم 30-36 مشروعا بقيمة مليون و400 ألف دينار لمختلف الجامعات.

ونوه بحزمة جديدة للدعم تركز على الأولويات الوطنية، الأمن الغذائي، والقطاع الصحي والطبي.

وأشار إلى التفكير مع الجامعات لإنشاء مركز للأمن الغذائي وآخر للأوبئة ضمن الجامعات لأغراض البحوث والدراسات.

ولفت إلى الطلب من الشباب الأردني بالتقدم بأفكار ومشاريع ابتكارية وريادية، بالتزامن مع مئوية الدولة، مشيرا إلى تقدم عدد كبير وأن النتائج ستظهر خلال أسبوع.

تطوير امتحان التوجيهي

وقال إن نسب نتائج الثانوية العامة وتوزيع العلامات جيدة وتتبع التدرج الطبيعي لأي امتحانات وطنية.

وأكد أنه لا بد من تطوير امتحان التوجيهي في ظل ازدياد أعداد المتقدمين، مشيرا إلى محاولات سابقة لكن التغيير لم يكن بالعمق المطلوب.

ونوه بأسئلة عديدة مطروحة أمام لجنة تطوير الامتحان؛ ما هو دور الامتحان؟ ومحتواه؟ وآليات عقده؟، مؤكدا أن مجلس التربية سيناقشها تمهيدا لتبنيها.

الفاقد التعليمي

وعن الفاقد التعليمي، قال أبو قديس إن البرنامج استقبل أكثر من 900 ألف طالب.

وأشار إلى أن الفاقد التعليمي يعوض الطلبة في مرحلته الأولى بأربع مواد أساسية، يليه امتحان تشخيصي بنهاية  تشرين الأول المقبل للطلبة لمعرفة نقاط ضعف الطلبة، أما المرحلة الثالثة مستمرة لمدة سنتين.


اقرأ أيضاً : إقرار نظام إدماج التعلم الإلكتروني في مؤسسات التعليم العالي - تفاصيل


استعدادات الوزارة لاستقبال الطلبة لوجستيا

وقال إن وزارة التربية ستتسلم هذا العام 27 مدرسة جديدة بسعة 230 ألف طالب وطالبة، مشيرا إلى طرح الوزارة عطاءات لإنشاء مدارس قد تصل إلى 70 مدرسة لتستوعب 60 ألف طالب السنة القادمة.

وقال إن 65 ألف طالب سجلوا في رياض الأطفال لهذا العام، طامحا للتوسع بالإضافات الصفية وعلى المدارس.

وأشار إلى الاستمرار بتدريب المعلمين قبل الخدمة وخلالها بموجب اتفاقيات مع الجامعات ومنحهم الدبلوم الفني في التعليم.

وعن إدماج التعليم الإلكتروني، أشار إلى طرح عطاء 20 ألف جهاز حاسوب متوقعا تسلمها في تشرين الأول المقبل، إضافة إلى 10 آلاف جهاز زودتها الوزارة للمدارس مسبقا.

العودة للتعليم الوجاهي

وجدد تأكيد العودة إلى التعليم الوجاهي وجهوزية الوزارة مع شركائها في القطاع الخاص.

وأشار إلى تحد كبير بعدم الثقة بالعودة إلى التعليم الوجاهي، مطمئنا بنسبة عالية من تلقي المطعوم منها تطعيم 85% من المعلمين والإداريين، وانخفاض نسب الإصابات، إضافة إلى السماح بتلقي المطعوم لمن هم فوق 12 سنة.

ولفت إلى تحد آخر بتطبيق البروتوكول في المدارس بسبب ضرورة تحقيق التباعد الجسدي ما يقلل الطاقة الاستيعابية في الصفوف، وبالتالي بعض المدارس لن تستطيع تحقيق هذا البروتوكول بالظروف العادية ما يضطرنا للعمل بالتناوب فيها.

وأكد أن الوزارة ستعلن عدد الطلبة المسجلين في المدارس الحكومية نهاية الأسبوع المقبل، لمعرفة كيفية دوام المدارس.

وتوقع أن يكون دوام ثلثي طلبة المدارس الحكومية طبيعيا، فيما يتبقى الثلث للدوام بالتناوب.

 

أخبار ذات صلة

newsletter