النسور: نؤيد قرار الحكومة بخصوص تعديل حدود محمية ضانا

محليات
نشر: 2021-08-18 10:58 آخر تحديث: 2021-08-18 10:58
محمية ضانا
محمية ضانا

أكد نقيب الجيولوجيين الأردنيين رئيس اتحاد الجيولوجيين العرب صخر النسور، على أهمية الاستثمار في خامات النحاس وتحويلها إلى صناعات تحويلية تسهم بإحداث نمو حقيقي بالاقتصاد الوطني وإحداث تنمية شاملة بمناطق الجنوب.


اقرأ أيضاً : الإيراني لرؤيا: تعديل حدود محمية ضانا انتهاك ولا مليارات من النحاس فيها


وقال في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، إن النقابة ومنذ سنوات تطالب بتسليط الضوء على استغلال خامات النحاس وإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية اللازمة وتخصيص المنطقة التي يتواجد فيها النحاس بمواصفات جيدة ضمن منطقة ضانا بهدف استكمال الدراسات لتحديد الاحتياطي المتوقع، مضيفا أن النقابة تقف إلى جانب قرار مجلس الوزراء الأخير بخصوص تعديل حدود محمية ضانا ذات الثروات الطبيعية بغرض استثمار خامات النحاس.

وأشار النسور إلى أن القرار يصب في محور الإصلاح الاقتصادي وتعزيز سياسة الاعتماد على الذات التي وجه بها جلالة الملك عبدالله الثاني من خلال العودة إلى الأرض الأردنية التي تزخر بالثروات الطبيعية التي تنتظر تحويلها إلى صناعات تحويلية تسهم في إحداث تنمية حقيقية وتخفيف حدة البطالة وخاصة في جنوب الأردن.

وأكد أن كل الدراسات الجيولوجية التي قامت في سلطة المصادر الطبيعية وبمشاركات بعثات أجنبية ألمانية وفرنسية أكدت وجود تراكيز جيدة ومؤملة لخامات النحاس في ضانا إلا أن شروطا تعجيزية كانت تمارس لعرقلة إنجاز وإتمام دراسات الجدوى الاقتصادية في ضانا.

وكان مجلس محافظة الطفيلة، قد أصدر بيانا بخصوص الاستثمار بالنحاس والمنغنيز في محمية ضانا.

وقال المجلس في بيان وصل "رؤيا" نسخة منه، أن محافظة الطفيلة تعتبر من المحافظات الغنية بالموارد الطبيعية كالفوسفات و البوزلان و الجبص وصناعة الأسمنت والمنغنيز والنحاس.


اقرأ أيضاً : الجمعية الملكية لحماية الطبيعة: سنصعّد بكافة الطرق القانونية لحماية محمية ضانا


وأضاف البيان: "قام مجلس محافظة الطفيلة بعقد لقاءات عديدة للاستثمار في المحافظة مع الحكومة وأصحاب الاختصاص وهيئة الاستثمار في المحافظة وتشغيل العاطلين والتي تسهم في حل مشكلة البطالة بالمملكة."

وأشار المجلس إلى أن التنقيب عن النحاس والمنغنيز في ضانا فتح بابا للأمل في إيجاد استثمارات في قطاع التعدين الذي من شأن تحريك العجلة الاقتصادية وتحقيق النمو وزيادة فرص التشغيل في المنطقة وفي محافظة بلغت نسبة البطالة 28 بالمئة.

أخبار ذات صلة

newsletter