وزيرة الدفاع اللبنانية تبحث ملف الطاقة والربط الكهربائي مع الأردن

محليات
نشر: 2021-08-15 15:19 آخر تحديث: 2021-08-15 15:19
وزيرة الدفاع اللبنانية زينة عكر
وزيرة الدفاع اللبنانية زينة عكر

كشفت معلومات حصلت عليها رؤيا أن وزير الدفاع اللبنانية زينة عكر بحثت خلال لقاءاتها في المملكة التعاون في مجال الطاقة والربط الكهربائي.

كما تم بحث قضية اللاجئين السوريين والعبء على الدول المضيفة إضافة إلى القضية الفلسطينية، وآخر المستجدات فيها.


اقرأ أيضاً : الملك: استقرار لبنان وازدهاره مهمان وأساسيان لازدهار المنطقة ونموها


ووصلت نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع ووزيرة الخارجية والمغتربين بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر متوجهة الى الأردن في زيارة رسمية، ستجري خلالها سلسلة لقاءات ومحادثات مع عدد من المسؤولين الأردنيين.

والتقت اليوم الأحد عكر بجلالة الملك عبدالله الثاني، الذي أكد على وقوف الأردن التام إلى جانب الأشقاء اللبنانيين، مشيراً إلى أن استقرار لبنان وازدهاره مهمان وأساسيان لازدهار المنطقة ونموها.

وأعرب جلالته عن تعازيه للأشقاء في لبنان بضحايا الانفجار الذي وقع في بلدة التليل بمنطقة عكار، وأسفر عن وقوع عشرات الضحايا والمصابين، مؤكدا استعداد الأردن لتقديم أي مساعدة مطلوبة لعلاج المصابين.

ولفت جلالة الملك إلى ضرورة دعم مؤسسات الدولة والجيش في لبنان للحفاظ على أمنه واستقراره ووحدته، مشددا على أهمية تضافر الجهود الدولية لاستحداث خطة شاملة وواضحة المعالم والأدوار للعبور بلبنان إلى بر الأمان.

وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك.

كما التقت عكر بوزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، الذي أكد على وقوف الأردن المطلق مع لبنان وشعبه في مواجهة التحديات الاستثنائية التي يواجهونها.


اقرأ أيضاً : تطورات التصعيد الأخير على لبنان.. تفاصيل


وقدم الصفدي خلال استقباله نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الدفاع ووزيرة الخارجية والمغتربين بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال في الجمهورية اللبنانية زينة عكر تعازي المملكة بضحايا حادث انفجار خزان الوقود في عكار واستعداد المملكة تقديم كل مساعدة ممكنة، بما في ذلك معالجة الجرحى بالمستشفيات الأردنية بتوجيه من جلالة الملك عبدالله الثاني.

ووضع الصفدي نظيرته اللبنانية في صورة الجهود التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني لحشد الدعم الدولي للبنان الذي يشكل أمنه واستقراره ضرورة لأمن واستقرار المنطقة.

وأمل الصفدي أن يتم تشكيل حكومة لبنانية بأسرع وقت، الأمر الذي يشكل خطوة أساسية للتعامل مع التحديات الجسام التي يواجهها لبنان واللبنانيون.

وأكد الصفدي وعكر خلال اللقاء عمق العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين والحرص على تطويرها في مختلف المجالات. وبحث الوزيران الجهود القائمة لتعزيز التعاون في مجالات الطاقة والربط الكهربائي والأمن الغذائي والدوائي وبين القطاع الخاص في البلد.

وثمنت عكر مواقف الأردن المساندة والداعمة للبنان في كافة المحافل الدولية، وآخرها خلال المؤتمر الدولي لدعم بيروت والشعب اللبناني في 4 آب/أغسطس الماضي، حيث ألقى جلالة الملك عبدالله الثاني خطابا أكد فيه على وقوف المملكة الدائم إلى جانب لبنان بما يحفظ أمنه وسلامته.

وأضافت عكر أن الأردن كان ولا يزال يمد يد العون والمساعدة للبنان في جميع أزماته، حيث قدمت الشكر للمملكة على كل ما قدمته خلال الأزمة الاقتصادية والمالية التي يمر بها لبنان، وجائحة كورونا، وانفجار مرفأ بيروت الكارثي، إضافة إلى الدعم المقدم للجيش اللبناني.

أخبار ذات صلة

newsletter