الرفاعي يؤكد لأبناء الشركس أحقيتهم بالترشح في أي دائرة انتخابية

محليات
نشر: 2021-08-15 14:33 آخر تحديث: 2021-08-15 15:52
الرفاعي خلال لقاء أبناء الشركس والشيشان
الرفاعي خلال لقاء أبناء الشركس والشيشان

التقى رئيس اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية العين سمير الرفاعي أبناء الشركس، وقال الرفاعي بداية اللقاء إنه من البوادر أن يكون الحق للشركسي الترشح في أي دائرة انتخابية، وليس فقط بالدوائر المحصورة بالشيشان والشركس، مشيرا إلى أنه في قانون الانتخاب ستكون القائمة مغلقة على مستوى الوطن.

وأضاف الرفاعي: "أما القائمة المحلية لم يُحدد أمرها بعد من حيث أن تكون مغلقة أم مفتوحة"


اقرأ أيضاً : البكار: توافق في "اللجنة الملكية" على قائمة وطنية حزبية حصتها 30 مقعدا


وأشار أنه لما يتعلق بالمرأة نعمل على تمكين المرأة بشكل أفضل سياسيا وحزبيا.

الرفاعي أشار أيضا إلى أن اللجنة ستقوم بصياغة توصيات مشروع قانون الانتخاب على ثلاث مراحل خلال المجالس النيابة الثلاث 20-21-22 ، وذلك للوصول إلى مجلس نواب يتكون من حزبيين بنسبة 80%.


اقرأ أيضاً : الرفاعي: تقوية مجلس النواب قوة لباقي مؤسسات الدولة


وبدء الحديث بإسم الشركس العين خير الدين هاكوز، الذي أكد على أهمية الوصول إلى قانون إنتخابي شامل يلبي الإحتياجات و يفعل دور الشباب والمرأة بشكل افضل، وبدورهِ أشار الفريق ركن طيار المتقاعد إحسان شردم أن تأهيل الشباب بكافة المجالات أمر هام على كافة الاصعدة وهو ما أوصى به جلالة الملك فالشباب عمادُ المستقبل.

وكان الرفاعي أكد سابقا على أن اللجنة تعمل على إرساء منظومة لتعزيز النزاهة بالانتخابات النيابية، مؤكداً أن "تقوية مجلس النواب قوة لباقي مؤسسات الدولة وتعزيز ثقة المواطن بها".

وبين أن تحديث المنظومة السياسية تستهدف الوصول إلى برلمان حزبي برامجي يعبر عن إرادة الناخبين ويسهم في تطوير الأداء البرلماني.

وكان الرفاعي التقى عددا من أبناء البادية الشمالية والمخيمات في إطار اللقاءات المستمرة التي تعقدها اللجنة مع مختلف شرائح المجتمع في مختلف مناطق المملكة ومحافظاتِها.

ولفت الرفاعي إلى أن قانوني الأحزاب والانتخاب ينظر إليهما، ولأول مرة، بشكل تكاملي وبنظرة شمولية، وذلك بهدف تعزيز دور الأحزاب البرامجية الممكنة للشباب والمرأة، والتي لها الحضور الفاعل في الحياة العامة، إلى جانب إرساء قانون انتخاب يحفز العمل الحزبي ويؤسس بشكل تدريجي لمرحلة البرلمانات الحزبية البرامجية الفاعلة والمؤثرة.

وفيما يتعلق بلجنة الإدارة المحلية، قال الرفاعي، إن اللجنة ستقدم توصيات تتعلق بتطوير الإدارة المحلية ضمن إطار شمولي هدفه العمل على إحداث نقلة نوعية في العمل الخدماتي وتعزيز التنمية بـالمحافظات القائمة على المشاركة في صناعة القرار التنموي.

وجرى خلال اللقاء مناقشة أبرز أعمال اللجان الفرعية والنقاشات التي تدور فيها، حيث تم التأكيد على أهمية أن تسهم مخرجات اللجان بإحداث نقلة نوعية في تحديث المنظومة السياسية وتطوير عمل الإدارات المحلية في المحافظات بما يعزز مشاركة المواطنين في تحديد الأولويات والفرص التنموية المتاحة.

وتأتي هذه اللقاءات، ضمن سلسلة لقاءات يجريها رئيس وأعضاء اللجنة مع مختلف شرائح المجتمع بهدف الاستماع للآراء والمقترحات والملاحظات لإثراء عمل اللجنة وتوسيع الحوار حول المهام الموكلة إليها.

وكان الرفاعي قد التقى قبل أيام رئيس المحكمة الدستورية هشام التل، حيث جرى خلال اللقاء استعراض أعمال اللجنة الملكية ومنجزاتها ومسار العمل العام للجانها الفرعية.

وفي وقت سابق أكد رئيس اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، سمير الرفاعي، أن دوائر البدو الثلاثة ستبقى مغلقة، فيما سيسمح لأبنائها بالترشح على القائمة الحزبية، وباقي الدوائر الانتخابية بالأردن شريطة الإقامة فيها، ميشرا إلى أنه لأول مرة يجري طرح قانوني الأحزاب والانتخاب بالتزامن مع بعضهما البعض، وهما مكملان لبعضهما.

وقال الرفاعي خلال لقائه عددا من أبناء البادية الوسطى للاستماع إلى الآراء والمقترحات والملاحظات، التي تتصل بأعمال اللجنة، إن كل دائرة انتخابية ستحافظ على نسبتها في التمثيل البرلماني، وأن أي تخفيض لعدد المقاعد لبعض الدوائر لن يطال نسبة التمثيل، موضحا أن نقاش اللجان الفرعية فيما يتعلق بالقوائم الوطنية، يتركز على أن الترشح فيها سيكون للأحزاب فقط، وأن يكون المترشح قد انتسب للحزب قبل عام على الأقل من ترشحه.

 

أخبار ذات صلة

newsletter