الحنيطي يلتقي كتلة القرار النيابية

محليات
نشر: 2021-08-12 18:36 آخر تحديث: 2021-08-12 18:38
جانب من لقاء رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف الحنيطي مع كتلة القرار النيابية
جانب من لقاء رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف الحنيطي مع كتلة القرار النيابية

قال رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، إن القيادة العامة ماضية بتنفيذ توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة الرامية إلى تحديث وتطوير تشكيلاتها ووحداتها بما يتناسب مع طبيعة التحديات التي تمر بها المنطقة.


اقرأ أيضاً : الحنيطي يبحث أوجه التعاون العسكري مع البحرين


جاء ذلك خلال لقاء اللواء الركن الحنيطي أعضاء كتلة القرار النيابية، الخميس، في القيادة العامة، بحضور عدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي.

وأضاف رئيس هيئة الأركان المشتركة، أن عملية التطوير والتحديث شملت تدريب وتأهيل مرتبات القوات المسلحة وفق دراسات شاملة وخطط وبرامج هدفت إلى رفع كفاءة وأداء مرتباتها وتعزيز قدراتهم القتالية من خلال تنفيذ الدورات والتمارين المختلفة المشتركة مع الدول الشقيقة والصديقة، لتصبح قادرة ًعلى حفظ أمن واستقرار المملكة.

واستعرض اللواء الركن الحنيطي لأعضاء الكتلة المعدات والأسلحة الحديثة والمتطورة التي تم إدخالها إلى الخدمة في القوات المسلحة في الآونة الأخيرة، وطبيعة الواجبات والمهام التي ينفذها نشامى الجيش العربي، خاصةً فيما يتعلق بالتهديدات التي تتعرض لها بعض الواجهات الحدودية بواسطة الطائرات المسيرة والتي يتم التعامل معها بكل كفاءة واقتدار، وإحباط أي عمليات يراد بها العبث والمساس بالأمن الوطني.

بدورهم، بين أعضاء الكتلة أن هذه اللقاءات تأتي في سياق تعزيز التنسيق المشترك، للاتفاق على أطر واضحة تكون منهجًا أساسيًا وحيويًا خلال مناقشة الحكومة لبعض التشريعات المتعلقة بمنتسبي القوات المسلحة لمواكبة التقدم والتطور في هذا الجانب، ودعم دورها التنموي في مساندة قطاعات الدولة المختلفة.


اقرأ أيضاً : اختتام فعاليات تمرين النيران المشتركة


وفي نهاية اللقاء، أشاد أعضاء الكتلة بالدور الكبير الذي تقوم به القوات المسلحة في الحفاظ على أمن واستقرار المملكة، معربين عن شكرهم وتقديرهم لها، مؤكدين دعمهم للجهود المبذولة للدفاع عن الوطن ومقدراته وبما يضمن تحقيق الأمن الوطني الشامل.

وكان الحنيطي قد تابع الخميس، عبر تقنية الاتصال المرئي، وقائع اجتماع لجنة التعاون العسكري الأردنية البحرينية المشتركة العليا الثامن عشر الذي عقد مع رئيس هيئة الأركان لقوة دفاع البحرين الفريق الركن ذياب بن صقر النعيمي.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها مستقبلاً، وأوجه التعاون والتنسيق في مجال التدريب العسكري المشترك وتبادل الخبرات والتمارين العسكرية الهادفة إلى تطوير وتأهيل القوى البشرية، وبما يخدم مصلحة القوات المسلحة في البلدين الشقيقين.

حضر اللقاء عدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، وعدد من الضباط في الجيش البحريني الشقيق.

إلى ذلك، اختتمت اليوم الخميس، فعاليات تمرين النيران المشتركة، الذي نفذته كتيبة الراجمات /29 إحدى وحدات سلاح المدفعية الملكي وطائرات من سلاح الجو الملكي، بمشاركة الجانب الأمريكي الصديق.

واشتمل التمرين على رمايات من قبل الراجمات وطائرات (F16) المقاتلة، حيث أظهر المشاركون في التمرين مهارة عالية في تنفيذ المهام لمختلف مراحل التمرين ودقة في إصابة الأهداف.

ويهدف التمرين إلى تبادل الخبرات وتدريب الضباط والأفراد المشاركين على التنسيق والتخطيط المشترك، وإجراءات القيادة والسيطرة وتنسيق النيران المشتركة.

وحضر التمرين عدد من قادة وحدات وتشكيلات سلاح المدفعية الملكي وسلاح الجو الملكي.

وفي سياق آخر، اختتمت، اليوم الخميس، فعاليات التمرين التعبوي "حماة الحدود" الذي نفذته كتيبتي حرس الحدود/ 6 الملكية والمشير حابس المجالي الآلية/4 من وحدات المنطقة العسكرية الشرقية في أحد ميادين التدريب المخصصة.

واشتمل التمرين على عمليات البحث والتفتيش، وتمرير المعلومات، وتطبيق قواعد الاشتباك ورد الفعل السريع في التعامل مع المتسللين والمهربين، ووضع الإجراءات القياسية (SOPS) لكل موقف، باستخدام الإمكانيات المتاحة كافة، لدى الوحدات المنفتحة في تنفيذ واجباتها بمهنية واحترافية عالية.

أخبار ذات صلة

newsletter