مستشار تخطيط حضري ينصح بنقل باصات "الكوستر" للعمل في الأحياء - فيديو

محليات
نشر: 2021-07-26 12:59 آخر تحديث: 2021-07-26 12:59
استشاري التخطيط الحضري الدكتور المهندس مراد الكلالدة
استشاري التخطيط الحضري الدكتور المهندس مراد الكلالدة

نصح استشاري التخطيط الحضري الدكتور المهندس مراد الكلالدة أمانة عمان الكبرى بإيقاف باصات الكوستر عن مزاحمة باصات عمان الكبرى، ونقلها للعمل داخل أحياء عمان، وذلك كأحد الحلول السريعة للتخفيف من الاختناقات المرورية.

وقال بمشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، إن مشروع الباص السريع مهم، للانتقال إلى سياسة "النقل العام" الكفؤ، لكن أحد المشاكل التي ستواجه هذا المشروع عند بدء تشغيل حافلات التردد السريع، تتمثل في أن خطوط سير الباص السريع موجودة على الشوارع الرئيسية، ولا يوجد حتى اللحظة وسائل لنقل الركاب من أحيائهم إلى محطات صعود وهبوط الركاب على خطوط الباص السريع، لذا فهو يدعو إلى نقل باصات الكوستر لتعمل داخل الأحياء، ومن الأحياء إلى الشوارع الرئيسية، حيث يعمل الباص السريع.


اقرأ أيضاً : 11 عاماً على إطلاق مشروع الباص السريع في الأردن .. فأين وصل؟


وضرب الكلالدة مثالا على ذلك: خط الباص السريع من صويلح حتى دوار المدينة الرياضية يمر بأحياء مختلفة، وتساءل: كيف سيصل الركاب من هذه الأحياء إلى شارع الملكة رانيا؟ وأين سيضع صاحب المركبة سيارته إذا أراد التنقل بالباص السريع؟

وحول التشغيل التجريبي للباص السريع، الذي نفذته أمانة عمان قبل أيام في بعض مناطق خطوط الباص السريع، أوضح الكلالدة أن التجربة كانت صادمة للناس، فبعد 11 عاما من انتظار بدء تشغيل مشروع الباص السريع، شعر من رأى الحافلات وهي تسير على خطوط الباص السريع، بالصدمة، وبعضهم بخيبة الأمل.

وقال إن الباص السريع، على أهميته، ليس هو البديل الأمثل لعمان، مشيرا إلى أن أفضل الخيارات لمعالجة معضلة النقل العام في العاصمة يتمثل في المترو أو القطار الخفيف فوق الأرض، لكن هذه المشاريع عالية التكلفة، وهو ما دفع الأمانة للذهاب لخيار الباص السريع الاقل تكلفة.

وأكد أن مشكلة المرور في عمان ليست حديثة، وتعود جذورها إلى البدايات، حينما أخذت المدينة تتوسع شعاعيا، فسمح المخططون في ذلك الحين بتنظيم الأراضي بطريقة بدائية عشوائية، وإذا بالأحياء تنشأ، والشوارع تظهر، وتصبح واقع حال، من دون تنظيم.

وأشار إلى أن معايير قياس كفاءة الطرق تُصنف بحسب كفائتها إلى (A وB وC وD وE)، وأخيرا النوع السادس، وهو الاستعصاء المروري، وأكد أن بعض شوارع العاصمة وصلت إلى النوع (E)، وعلى وشك الانتقال إلى الاستعصاء المروري.


اقرأ أيضاً : لقطات حصرية لرؤيا أثناء مرافقتها الباص السريع في رحلته التجريبية الأولى - فيديو


ويعتقد الكلالدة أن اللامركزية، وإعادة الألق للمحافظات، خيار مناسب لحل معضلة المرور في العاصمة عمان، فعندما يجري التركيز على توطين الاستثمار في المحافظات، تصبح جاذبة للسكان، ما معناه أن الناس سيتوقفون عن الانتقال من الأطراف إلى العاصمة، بل قد يشجع ذلك انتقال بعض السكان إلى المحافظات.


اقرأ أيضاً : الأمانة لرؤيا: تشغيل الباص السريع تجريبياً في الفترة القادمة.. تعرف على مسار الباص "فيديو"


وضرب مثالا على ذلك، بقوله إن عدد سكان ألمانيا 100 مليون نسمة، ويسكن العاصمة برلين 4 ملايين نسمة، أي 4% من سكان ألمانيا، فيما عدد سكان عمان 10 ملايين نسمة، يسكن عمان 50% منهم.

أخبار ذات صلة

newsletter