أمريكا: جميع الوفيات والإصابات الحديثة بكورونا لأشخاص لم يتلقوا اللقاح

عربي دولي
نشر: 2021-07-16 22:33 آخر تحديث: 2021-07-16 22:33
ارشيفية
ارشيفية

أكد تحليل للبيانات أن 99.2% من وفيات كورونا الجديدة في الولايات المتحدة هي أشخاص لم يتلقوا اللقاح.

في وقت يزداد فيه عدد الإصابات اليومية في روسيا وإندونيسيا والبرازيل والهند وإفريقيا، فيما بدا المتحور دلتا ينتشر بشكل سريع وشرس في دول مثل البرتغال والدنمارك وألمانيا، مع تحذير الإدارة الأوروبية لمكافحة الأوبئة والوقاية منها، من أن السلالة دلتا ستسود في 97% من الحالات في أوروبا بنهاية أغسطس/آب المقبل، وأعلنت شركة فايزر أن لقاحها فعال بنسبة 90% ضد المتحور.


اقرأ أيضاً : الصحة العالمية تطلب "فحص" المختبرات الصينية


فقد أثبت تحليل أمريكي نشرته "اسوشيتد برس"، أمس الخميس، أن الوفيات الجديدة جراء الإصابة بكورونا هي لأشخاص لم يتلقوا أي جرعة من اللقاحات المضادة، ما يعني أن الجرعات فعالة وأدت إلى انخفاض عدد الوفيات اليومية من ذروة بضعة آلاف إلى ما دون 300 حالة حالياً، في مؤشر على أن الوفيات ستصل إلى صفر في المئة إذا تلقى كل شخص مؤهل اللقاح.

وأشار التحليل إلى أنه منذ مايو/أيار الماضي انخفض عدد الوفيات إلى 1200 حالة من جملة 853 ألفاً كانوا يرقدون في المستشفيات، ما يعني أن الوفيات الجديدة تمثل نسبة 0.1% فقط، كما أن 150 من جملة 18 ألف وفاة في الفترة نفسها، هم من الذين تلقوا التطعيم بالكامل، ما يعني أن النسبة هي 0.8% فقط.

وقال اندي سلافت المستشار السابق لإدارة الرئيس جو بايدن حول كوفيد 19، إن 98 إلى 99% من الأمريكيين الذين يموتون جراء الإصابة بالجائحة هم من غير المطعمين.

وقالت روشيل والينيسكي مديرة مكافحة الأمراض والوقاية منها، إن اللقاحات فعالة خاصة وسط البالغين، وإن أي وفاة جراء الإصابة بالمرض كان من الممكن تفاديها لو تلقى المصاب اللقاح. وتلقى 63% من الأمريكيين اللقاح، وتلقى 53% جرعتي اللقاح بالكامل.


اقرأ أيضاً : الصين ترفض انتقادات مدير منظمة الصحة العالمية حول مصدر كورونا


الإصابات القياسية

من جهة أخرى مازالت الهند وروسيا وإندونيسيا والبرازيل تتصدر القائمة العالمية للإصابات المرتفعة في العالم. فقد سجلت الهند أمس الخميس، 54,069 إصابة، و1321 وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة. وارتفع إجمالي الإصابات في الهند إلى 30,08 مليون حالة، بينما زاد عدد الوفيات إلى 391,981 وفاة.

وسجلت إندونيسيا أكبر زيادة يومية في الإصابات بفيروس كورونا، الخميس، بلغت 20,574 حالة ليرتفع مجمل إصاباتها إلى مليونين و53,995، وفقاً لبيانات وزارة الصحة.وأظهرت البيانات أيضا أن هناك 355 وفاة جديدة، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 55,949. ولدى إندونيسيا أكبر عدد من الإصابات بفيروس كورونا والوفيات الناجمة عن كوفيد 19 جنوب شرقي آسيا.

وسجّلت البرازيل حصيلة إصابات يومية قياسية بفيروس كورونا بلغت 115,228 إصابة جديدة، بحسب تقرير لوزارة الصحة أكد دخول البلاد في الموجة الوبائية الثالثة. وأوضح التقرير أن البلاد سجلت كذلك 2392 وفاة ناجمة عن الفيروس، ليصل بذلك إجمالي عدد ضحايا الجائحة في أكبر بلد في أمريكا اللاتينية إلى 507,109 وفيات. وتخطى إجمالي عدد المصابين بكوفيد 19 في البرازيل 18 مليون شخص منذ فبراير/شباط 2020.


اقرأ أيضاً : موسكو: مشكلة في عدم الاعتراف بلقاحات كورونا الروسية في الخارج


وضع وبائي "متفجر"

وسجلت روسيا الاتحادية 20182 إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة في أعلى حصيلة يومية منذ 24 يناير/كانون الثاني الماضي ليرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس إلى خمسة ملايين و388 ألفاً، و695 إصابة. وارتفعت حصيلة الضحايا بتسجيل 568 وفاة إلى 131 ألفاً و463 وفاة.

وأعربت السلطات عن الخشية من مواجهة وضع وبائي "متفجر" على خلفية ارتفاع إجمالي الإصابات والوفيات بكوفيد 19 في ظل تفشي المتحوّر دلتا وبطء حملة التلقيح.

وأشارت نائبة رئيس الوزراء تاتيانا جوليكوفا، إلى أن الإصابات الوبائية "آخذة في الارتفاع في جميع المناطق الروسية" وإلى "تفشٍ سريع للمرض"، داعية إلى تعزيز التدابير الصحية الوقائية وتسريع حملات التلقيح.

وقالت: "الأسبوع الماضي، ارتفع معدل الوفيات المرتبطة بكوفيد 19، بنسبة 21,3%، مقارنة بالأشهر السابقة" وسط تسجيل روسيا آلاف الحالات الجديدة ومئات الوفيات الإضافية يومياً.

وقال رئيس بلدية موسكو سيرجي سوبيانين إن "الوضع أصبح متفجراً (..) وسيظل صعباً"، وتعد العاصمة الروسية بؤرة الوباء الرئيسية، حيث تم اكتشاف أكثر من 50 ألف حالة جديدة في الأسبوعين الماضيين وهو "عدد غير مسبوق". وأوضح أن نحو 90% من المصابين حديثاً في العاصمة الروسية رصد لديهم المتحوّر دلتا الذي ظهر في الهند ويعد ناقلاً للعدوى بشكل أكبر.

وأوضحت جوليكوفا أن 20,7 مليون روسي من 146 مليوناً تلقوا جرعة أولى من اللقاحات، و16,7 مليون تلقوا الجرعتين.

وفي إفريقيا قال مدير مكتب منظمة الصحة العالمية ماتاسيدبشو مويت، إن القارة تشهد موجة ثالثة من تفشي كورونا، حيث ينتشر الفيروس أسرع ويضرب بقوة أكبر. وأضاف أن المتحور دلتا رصد في 14 دولة إفريقية بينها الكونجو وموزمبيق وناميبيا وأوغندا.

دلتا أوروبياً

وبعد شهرين من بدء البرتغال تخفيف قيود كورونا، ستعود العاصمة لشبونة للتشدد مرة أخرى، بعد ارتفاع عدد الإصابات بالسلالة دلتا، حيث تصيب 7 أشخاص من كل عشرة مصابين جدد. وسجلت البرتغال أمس 1556 حالة جديدة هي الأعلى منذ 20 فبراير، بينها ألف في لشبونة.

وقال رئيس الوزراء البرتغالي أنتونيو كوستا، إن مشكلة المتحور ليست خاصة بالبلد وحده، واستشهد بقول المركز الأوروبي لمراقبة الأمراض والوقاية منها، الذي أكد في وقت متأخر الأربعاء، أن 90% من الإصابات الجديدة بكورونا ستكون بالسلالة دلتا بحلول نهاية أغسطس.

وقررت الحكومة البرتغالية العودة إلى تحديد ساعات عمل المطاعم والمقاهي وعدد الأشخاص المسموح لهم بالتجمعات، بحيث لا يزيد العدد على ربع الطاقة الكاملة للاستيعاب في المكان.

وفي الدنمارك أعلنت السلطات اكتشاف ثلاث إصابات بالسلالة دلتا.

وطلب وزير الصحة من أكثر من أربعة آلاف شخص خالطوا هؤلاء الثلاثة أثناء مشاهدتهم مباراة كرة القدم بين الدنمارك وبلجيكا في 17 يونيو الحالي، التقدم لإجراء فحوص لإثبات حالتهم الصحية.

أخبار ذات صلة

newsletter