الشواربة: كورونا أظهرت الحاجة إلى إعادة النظر في أساليب التخطيط الاستراتيجي

الأردن
نشر: 2021-07-13 21:52 آخر تحديث: 2021-07-13 21:54
أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة - ارشيفية
أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة - ارشيفية

شارك رئيس لجنة امانة عمان يوسف الشواربة الثلاثاء، في منتدى الحكومات المحلية والإقليمية الرابع حول توطين أهداف التنمية المستدامة 2030 "تعزيز التعافي الذي يتسم بالمرونة وتقوده المجتمعات".


اقرأ أيضاً : "أمين عمان" يعوض سائق العربة المحطمة بالجرافة


وانطلق المنتدى الذي نظمته فرقة العمل العالمية ومنظمة المدن المتحدة والحكومات المحلية برعاية المنتدى السياسي رفيع المستوى للأمم المتحدة، بمشاركة رؤساء بلديات علي المستوى الإقليمي والعالمي وشركاء من المؤسسات والهيئات الدولية. وقال الشواربة خلال مشاركته في جلسة "تحقيق منعة عالمية واجتماعية واقتصادية، تحول العمل وتطور نماذج الإنتاج والاستهلاك" والتي عقدت عبر تقنية الاتصال المرئي" ان المنتدى فرصة لتعزيز الشراكات والتعاون لجعل مدننا أكثر منعة في وقت يشهد فيه العالم اضطراباً كبيرا يتفاقم بفعل أزمة صحية غير مسبوقة وما يصاحبها من تحديات كبرى على مختلف الصعد، الأمر الذي يستلزم بذل كافة الجهود لبلوغ الغايات المشتركة ومواكبة النمو المتسارع بخطط وبرامج تعزز بناء مدن منعة وشمولية.

واضاف، ان مدينة عمان اعدت تقريرا بعنوان "أداء أمانة عمان الكبرى ومنعة المدينة خلال جائحة كورونا" أظهر الحاجة إلى إعادة النظر بأساليب التخطيط الاستراتيجي.

وأشار الى أن تقرير الأمانة أوصى بإنشاء نموذج علمي لإدارة الأزمات على أساس مؤشرات حضرية حقيقية، وإنشاء قاعدة بيانات تخطيطية شاملة لجعل عمان أكثر مرونةً وأماناً من حيث الصحة والأمن والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتعزيز الحلول الحضرية الخضراء، وحماية النظام البيئي الطبيعي، وتعميم الإجراءات المناخية لخفض الغازات الدفيئة.

وأكد أن أمانة عمّان تسعى بشكل متواصل لتحسين ادائها وخدماتها من خلال الربط مع الأهداف العالمية، وتحديد وتنفيذ أولويات تطوير المدينة بالتعاون مع مختلف الجهات المحلية والدولية ذات العلاقة.


اقرأ أيضاً : الشواربة: "قانون أمانة عمان" يحمل فكرا تغييريا يرتقي بمستوى الخدمات المقدمة للأردنيين


وكشف الشواربة عن تشكيل فريق عمل من قطاعات الأمانة لإعداد تقرير المراجعة الطوعية المحلية لأهداف التنمية المستدامة لتكون أول مدينة عربية تطلق تقريرها الطوعي المحلي نهاية 2021 للوصول الى مقاصد الهدف رقم 3 المتعلق بالصحة الجيدة والرفاه، وكذلك الهدف رقم 11 المتعلق بالمدن والمجتمعات المستدامة، والهدف رقم 13 المتعلق بالعمل المناخي، والهدف 17 المتعلق بعقد الشراكات لتحقيق الأهداف.

وثمن الشواربة جهود الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ومنها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية لدعمها المستمر الادارات المحلية في مواجهة التحديات العالمية والارتقاء بواقع المدن وجعلها اكثر مرونة، لافتاً الى التزام الامانة في دفع الجهود لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة لتحقيق المزيد من النجاحات التي تسهم في تحسين حياة المواطنين على المستويات كافة.

ويسلط المنتدى الضوء على الإجراءات المتخذة والحلول المطلوبة من قبل الحكومات المحلية والإقليمية من أجل التعافي الشامل والمستدام والمرن من جائحة كورونا، من خلال التأكيد على الصلة بين تقديم الخدمات العامة المحلية والتغطية الصحية وتوضيح دور الحكومات الإقليمية في الشمول والتعافي وإعادة تأهيل العاملين والاستعداد لتحول العمل ونماذج الإنتاج والاستهلاك المتطورة.

أخبار ذات صلة

newsletter