محافظة: الحديث عن موجة كورونا ثالثة "ضرب في الرمل" - فيديو

الأردن
نشر: 2021-07-08 14:04 آخر تحديث: 2021-07-08 14:04
عضو لجنة الأوبئة السابق الدكتور عزمي محافظة
عضو لجنة الأوبئة السابق الدكتور عزمي محافظة

قال عضو لجنة الأوبئة السابق أستاذ الفيروسات، عزمي محافظة، إن معظم الإصابات الجديدة في الأردن، خصوصا في العاصمة عمان، من المتحور الهندي "دلتا" المسيطر في الأردن، أما المتحور البريطاني الذي كانت معظم الإصابات بسببه في السابق، فقد انخفض عدد الإصابات به.

وأضاف محافظة بمشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن "الحديث عن موجة كورونا ثالثة مقبلة "لا محالة" هو ضرب في الرمل، فالمؤشرات تفيد بخلاف ذلك، لكن هذا لا يعني انتفاء حدوث موجة جديدة".

ولفت إلى أن "المؤشرات التي تؤكد أننا بعيدون عن وقوع الموجة الثالثة كثيرة"، من أبرزها أن عدد الإصابات، ونسبة الفحوص الإيجابية مستقرة منذ ثمانية أسابيع، وعند إضافة متغير أن معظم الإصابات الآن هي من المتحور "دلتا"، ناهيك بأن مستوى التزام الناس باشتراطات السلامة العامة متدنية، وهذا كله ولم ترتفع أعداد الإصابات، مضيفا "أستبعد اقتراب حدوث موجة ثالثة".


اقرأ أيضاً : دودين: المطاعيم هي طوق النجاة من أي موجات جديدة لكورونا


وأشار إلى أن برنامج التطعيم يسير على نحو جيد، إذ وصلت نسبة الذين تلقوا المطعوم، سواء جرعة أو جرعتين إلى 30%، وعلى هذا فإن المناعة المجتمعية وصلت إلى أكثر من 60%، لأن أعدادا كبيرة من المواطنين أصيبوا، سواء الذين جرى تسجيلهم، أو لم يسجلوا.

وانتقد محافظة تأخر الحكومة في فتح القطاعات "فقد كان عليها أن تبدأ فتحها منذ بداية شهر أيار الماضي، وأن تعود القطاعات المختلفة إلى عملها بالكامل في الأول من تموز، حتى تتمكن القطاعات التي تضررت من تعويض جزء من خسائرها، لا سيما أننا في موسم الصيف، وهو موسم النشاط الاقتصادي الأوسع بين المواسم".

وأكد أن الوباء سينتهي "لا محالة"، لكن الفيروس سيبقى، وذلك بعد أن تصل المناعة المجتمعية، سواء بالإصابة أو بالتطعيم إلى نسبة تتراوح بين 75-80%، لكن "ينبغي أن ننتبه إلى أن على الدول الغنية مساعدة الدول الفقيرة في توفير اللقاحات، لأن دولة واحدة غير آمنة، يعني أن كل الدول غير آمنة".


اقرأ أيضاً : البلبيسي: علينا التزام الإجراءات الوقائية كي لا ندخل في موجة ثالثة


أخبار ذات صلة

newsletter