البلبيسي: علينا التزام الإجراءات الوقائية كي لا ندخل في موجة ثالثة

محليات
نشر: 2021-06-22 12:26 آخر تحديث: 2021-06-22 13:09
الدكتور عادل البلبيسي
الدكتور عادل البلبيسي

قال أمين عام وزارة الصحة لشؤون الأوبئة مسؤول ملف كورونا الدكتور عادل البلبيسي، إن الوضع الوبائي في آخر ثلاثة أسابيع مستقر، وهذا يتطلب مزيدا من الحرص للمحافظة عليه، داعيا إلى الالتزام بإجراءات السلامة العامة.

ولفت في تصريح صحفي إلى أنه كان هناك تراخٍ في الالتزام بالإجراءات الصحية أخيرا، مؤكدا أن الوباء لم ينته ويجب الالتزام بالإجراءات الوقائية لنتجنب حدوث موجه ثالثة.

وأكد أن "الموجة الثانية انتهت، وآخر ثلاثة أسابيع شهدنا تسطيحا للمنحنى الوبائي"، مشيرا إلى أن المدة الزمنية بين الموجة الأولى والثانية كانت فقط أسبوعين، ومن ثم زادت الحالات التي رافقها في ذلك الوقت إعادة فتح قطاعات.

وأشار إلى أنه ومنذ الأول من حزيران "لم نلاحظ أي ارتفاع وهناك إجراءات أخرى في منتصف حزيران ونراقبها حتى الأول من تموز، لمعرفة تأثيرها على الوضع الوبائي، وبناء عليها سندرس في الأول من تموز إعادة فتح قطاعات".

وأكد البلبيسي أنه لا يوجد أي فرق في تركيبة اللقاحات بالنسبة إلى الجرعة الأولى عن الثانية باستثناء لقاح سبوتنيك.

وبين أن هناك مفاوضات بين وزارة الخارجية والسلطات السعودية، ووزارة الصحة على اتصال مع وزارة الصحة السعودية ومنظمة الصحة العالمية لاعتماد لقاح سينوفارم، لافتا إلى أن المطعوم معتمد من الصحة العالمية.

وقال إن وزارة الصحة متعاقدة لشراء 16.5 مليون جرعة لقاح كورونا، مشددا على أن الجرعات المتعاقد عليها كافية لتغطية للفئة المستهدفة 18 سنة فما فوق.

وأضاف أنه يسمح للطلاب الراغبين في السفر الذين تتراوح سنهم ما بين 18-17 تلقي اللقاح في مستشفى الأمير حمزة.

 

أخبار ذات صلة

newsletter