مهرجان ثقافي وفني لرفع معنويات الأردنيين من آثار كورونا

اقتصاد
نشر: 2021-07-07 16:50 آخر تحديث: 2021-07-07 17:18
اثار سلبية خلفتها جائحة كورونا على المشهد المجتمعي في الأردن
اثار سلبية خلفتها جائحة كورونا على المشهد المجتمعي في الأردن

ينطلق مهرجان اللويبدة الأول للثقافة والفنون تحت شعار "جبل اللويبدة.. ذاكرة المكان"، الاثنين المقبل، ويهدف إلى رفع الطاقة المعنوية عند المجتمع، بسبب الآثار السلبية التي خلفتها جائحة كورونا على المشهد المجتمعي.


اقرأ أيضاً : أهالي في جبل اللويبدة يحرثون أرضهم ويزرعونها قمحا.. صور


وينطلق المهرجان، من جاليري إطلالة اللويبدة للثقافة والفنون في حي جبل اللويبدة، بمشاركة مئة فنان تشكيلي و15 شاعرا وشاعرة.

ووفقا لبيان صحفي صادر الأربعاء عن إدارة المهرجان الذي يأتي بدعم من مؤسسة "الجود للرعاية العلمية- برنامج حكمت للثقافة" يشتمل المهرجان على روش للفنون التشكيلية وأمسيات شعرية وحوارية، وسيرسم الفنانون المشاركون حي جبل اللويبدة بمختلف تفاصيله التاريخية والتراثية والثقافية.

وقال المشرف العام على المهرجان مدير عام جاليري إطلالة اللويبدة الفنان التشكيلي كمال أبو حلاوة، في البيان، أن هذا المهرجان الذي يستمر 7 أيام، يأتي بالتزامن مع الاحتفالات بتأسيس مئوية الدولة الاردنية، والهدف منه هو التوثيق الفني لحي اللويبدة.


اقرأ أيضاً : شقيقتان أردنيتان وجدتا في "الرشوف" رزقا لهما بعدما فقدتا عملهما بسبب كورونا.. فيديو


وبين أبو حلاوة أنه يهدف إلى رفع الطاقة المعنوية عند المجتمع، بسبب الاثار السلبية التي خلفتها جائحة كورونا على المشهد المجتمعي، وتسليط الضوء على أهمية حي جبل اللويبدة من الناحية الثقافية، لما يحتويه من هيئات ومراكز ثقافية ومسارح وجاليريات فنية.

وأشار إلى ان المهرجان سيعمل على توثيق بيوت وإطلالات جبل اللويبدة من الناحية الجمالية المعمارية.

وأشار المدير التنفيذي للمهرجان الفنان التشكيلي جمال عقل، إلى أهمية إشراك اكبر عدد من الفنانين في هذه الفعاليات وإدماجهم في الجمهور وكسر الحواجز ما بين المبدع والمتلقي، للخروج من عزلة المرسم الى الشارع، لافتا إلى حرص إدارة المهرجان على أن يكون الرسم بالهواء الطلق وبتباعد الفنانين فيما بينهم، تماشيا مع أوامر الدفاع وحفاظا على السلامة العامة.

أخبار ذات صلة

newsletter