الخصاونة يلتقي وزير الخارجية الكندي

الأردن
نشر: 2021-07-01 16:30 آخر تحديث: 2021-07-01 18:12
رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة ووزير الخارجية الكندي
رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة ووزير الخارجية الكندي

بحث رئيس الوزراء، الدكتور بشر الخصاونة، لدى استقباله في مكتبه برئاسة الوزراء، الخميس، وزير خارجية كندا، مارك غارنو، العلاقات بين البلدين الصديقين وتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد رئيس الوزراء، في اللقاء، الذي حضره نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزيرا التخطيط والتعاون الدولي ناصر الشريدة والصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها علي، والسفيرة الكندية في الأردن دونيكا بوتيه، عمق العلاقات التي تربط الأردن وكندا وتميزها في مختلف المجالات، لافتا إلى أن اللقاءات والاتصالات بين جلالة الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو فتحت آفاقا أوسع للتعاون المشترك بين البلدين.


اقرأ أيضاً : الصفدي يلتقي نظيره الكندي ويعقدان مؤتمرا صحفيا.. فيديو


وأعرب رئيس الوزراء عن شكر الأردن وتقديره للدعم الذي تقدمه كندا للأردن، لافتا إلى إمكانية زيادة التعاون بين البلدين في مجالات البنى التحتية وتحلية المياه والتعليم.

وأكد رئيس الوزراء أهمية تعزيز الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة التي تربط الأردن وكندا، وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين الذي ما زال دون مستوى الطموح والإمكانات المتوفرة لديهما، وإزالة أي عقبات تعترض التبادل التجاري بينهما.

واطلع رئيس الوزراء وزير خارجية كندا على التحديات التي تواجه الأردن، والتي فرضتها الأوضاع الإقليمية، سيما ما يتعلق باستقبال اللاجئين السوريين، وما يشكله ذلك من ضغط على الخدمات والبنى التحتية وفرص العمل.

من جهته، أكد وزير الخارجية الكندي أن العلاقات بين البلدين علاقات وثيقة وقوية تعززها القيم المشتركة للبلدين وسعيهما لتعزيز جهود الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأعرب عن تقدير كندا للدور الذي يقوم به الأردن في المنطقة وتفهمها للتحديات التي تواجهه نتيجة استقبال اللاجئين السوريين، مؤكدا وقوف كندا إلى جانب الأردن في مواجهة هذه التحديات.


اقرأ أيضاً : ارتفاع وفيات الموجة الحارة في كندا إلى 486 شخصا


ولفت إلى أن الأردن يمكن أن يشكل مقصدا للسياح الكنديين، نظرا لما يتمتع به من أماكن سياحية وتاريخية ودينية.

يشار إلى أن الأردن وكندا يرتبطان باتفاقية تجارة حرة هي الأولى التي توقعها كندا مع دولة عربية، وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي 106.7 ملايين دولار أمريكي، منها 62.7 مليون دولار صادرات أردنية إلى الأسواق الكندية، مقابل 44 مليون دولار مستوردات أردنية من الأسواق الكندية.

أخبار ذات صلة

newsletter