حقيقة تراجع واشنطن عن قرار ترمب الاعتراف بسيادة تل أبيب على الجولان السوري المحتل

عربي دولي
نشر: 2021-06-30 18:18 آخر تحديث: 2021-06-30 18:18
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب ورئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب ورئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو

ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي خبرا يدعي ناشروه أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تراجعت عن اعتراف الولايات المتحدة بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على مرتفعات الجولان السوري المحتل. 

لكن هذا الادعاء غير صحيح، إذ لم يصدر أي إعلان أو موقف مماثل عن واشنطن حتى تاريخ صدور هذا التقرير، بل على العكس من ذلك، نفت الخارجية الأمريكية ما تردد بهذا الشأن.

وجاء في المنشور "إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تتراجع عن اعتراف الولايات المتحدة التاريخي بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على مرتفعات الجولان".


اقرأ أيضاً : ما حقيقة فيديو إغماء لبناني خلال انتظاره في طابور أمام محطة وقود؟


وظهر هذا المنشور على مواقع التواصل من "فيسبوك" و"إنستغرام" و"تويتر"، وأيضاً على مواقع إلكترونية.

أصل الخبر

انتشر هذا الخبر على مواقع التواصل وأيضا على مواقع إخبارية ووسائل إعلام عربية وعبرية وعالميّة.

ويعود أصل هذا الخبر إلى مقال نشر في موقع "واشنطن فري بيكون" الأمريكي يتحدث عن تبدل في سياسة الإدارة الجديدة في بعض الملفات المتعلّقة بالشرق الأوسط، ويتحدّث أيضاً عن سخط بين الجمهوريين جراء هذه المواقف. 


اقرأ أيضاً : ما حقيقة فيديو إغماء لبناني خلال انتظاره في طابور أمام محطة وقود؟


ووفقاً وكالة "فرانس برس" في واشنطن، يتخذ هذا الموقع مواقف مؤيدة بشدة للاحتلال.

هل تراجعت إدارة بايدن عن قرار ترمب؟

لكن السلطات الأمريكية الحالية، وإن كانت تختلف في مقاربة كثير من المسائل عن طريقة الإدارة السابقة، لم يصدر حتى الآن أي موقف مختلف بشأن الجولان السوريّ المحتل، ولم تعلن - حتى لحظة صدور هذا التقرير - التراجع عن قرار إدارة ترمب الاعتراف بسيادة الاحتلال عليه. 

على العكس من ذلك، وإزاء ما تردد على مواقع التواصل وبعض وسائل الإعلام بهذا الشأن، نفت الخارجية الأمريكية حصول أي تبدّل في موقف واشنطن.

وقالت في تغريدة "سياسة الولايات المتحدة في ما يتعلّق بالجولان لم تتغيّر، والتقارير التي تتتحدّث عن غير ذلك غير صحيحة".

أخبار ذات صلة

newsletter