مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

عائلة نزار بنات تحمل الرئيس الفلسطيني المسؤولية عن اغتيال ابنها

عائلة نزار بنات تحمل الرئيس الفلسطيني المسؤولية عن اغتيال ابنها

نشر :  
منذ 3 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 3 سنوات|

حملت عائلة بنات، الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية المسؤولية عن اغتيال ابنها نزار بنات فجر الخميس نتيجة ضربه المبرح من قبل أفراد من الأمن الفلسطيني.


اقرأ أيضاً : دحلان يعلق على حادثة "اغتيال" الناشط الفلسطيني نزار بنات‎‎


وقالت العائلة في بيان تداوله ناشطون عبر مواقع التواصل، إن "لقوة التي قامت بمداهمة منزل بنات والمكونة من 27 عنصر عسكري نبلغهم رسميا بأن يتبعوا القانون الشرعي والعرف العشائري في دولة هم اخترقوا قانونها وداسوه في بساطيرهم كما داسو حرية ابنها المغدور."


اقرأ أيضاً : الأمن الفلسطيني يقمع مظاهرات ليلية خرجت تنديدا باغتيال نزار بنات - فيديو


وأكدت العائلة ان "لا مكان للقانون والسلطة في قضية نزار، فهي الخصم والحكم، والقاتل الجاني الذي غدر ابننا منتهكين حرمة البيوت التي كان لزاما عليهم حمايتها."
وطالبت العائلة بشكل مبدأي بإقالة المحافظ جبرين البكري والعقيد ماهر ابو الحلاوة وحملتهم مسؤولية ما يحصل ما داموا في مناصبهم.

وطالبت العائلة "شعبنا الا يذهب دم الشهيد المغدور نزار بنات هدرا، وتعد الجناة بالقصاص" وأعلنت أن الصلاة على الشهيد غدا الجمعة بعد صلاة الظهر في مسجد وصايا الرسول- الخليل، والدفن في مقبرة الشهداء.